اغلاق

فلسطين تحتفل باليوم العالمي للسياحة

تحت شعار "مليار سائح مليار فرصة"، يحتفل العالم بيوم 27 أيلول/سبتمبر من كل عام باليوم العالمي للسياحة، وقد تبنت منظمة السياحة العالمية لهذا العام شعار المليار

سائح مليار فرصة لتؤكد على اهمية النشاط السياحي العالمي والذي اصبح جزءا من حركة عالمية ذات قدرة على دفع عجلة التنمية بأكملها، وخلق فرص عمل، وبناء مجتمعات مستدامة. وتبني هذه الحركة جسور التفاهم المتبادل، بالاضافة للمساعدة في الحفاظ على تراثنا الطبيعي والثقافي المشترك.
وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة و بمناسبة هذا اليوم هنأت كافة العاملين في قطاع السياحة في فلسطين وفي كافة دول العالم ، مؤكدت للعالم على اهمية زيارة فلسطين للتعرف على مقومات القطاع السياحي الفلسطيني، وما تمتلكه فلسطين من مواقع سياحية واثرية وتراثية ودينية ، هذه المواقع والتي تنفرد بها فلسطين على مستوى العالم وتؤهلها لتكون الوجهه الابرز في خطط و برامج الوفود السياحية الوافدة من حول العالم .
الوزيرة معايعة اوضحت اهمية النشاط الدولي المتصاعد على مستوى المؤسسات الدولية السياحية ، ابتداء بتثبيت الوجود الفلسطيني في كافة المحافل والمعارض السياحية الدولية، وجودً اوضح للعالم اجمع قيمة ومكانة فلسطين كمقصد سياحي مستقل وامن، علاوة على تنظيم فلسطين لمؤتمر منظمة السياحة العالمية، وهو المؤتمر الاول على مستوى منطقة الشرق الاوسط باكملها، حيث حظيت فلسطين وبعد النجاح الكبير في هذا المؤتمر، بمكانة رفيعه على مستوى المنظمة الدولية، مكنتها وستمكنها من شرح الصورة الكاملة لما يمتلك هذا القطاع السياحي الهام على مستوى العالم من امكنيات سياحية و تراثية و اثرية ، بالاضافة لشرح ما يتعرض له القطاع السياحي الفلسطيني من اجراءات اسرائيلية تحد من تطوره ونموه.
علاوة على فوز فلسطين بافضل اعلان ترويجي سياحي على مستوى منطقة الشرق الاوسط و باقل التكاليف والامكانيات ، هذه الانجازات وغيرها اكدت للعالم اجمع بان الشعب الفلسطيني شعب يستحق الحياة بكرامة في ظل دولة مستقلة .
واكدت وزيرة السياحة والاثار استمرار الوزارة في سياسة تطوير العلاقة والشراكة مع المؤسسات الدولية السياحية ، هذه العلاقات والتي ستعمل على فتح افاق جديدة امام القطاع السياحي الفلسطيني واحداث شراكات وعلاقات مع القطاعات السياحية الاخرى من حول العالم لاجتذاب وفود ساحية جديدة لفلسطين ولتعريف دول العالم بصورة ما تقوم به في وزارة السياحة والاثار من فعاليات ومشاريع وبرامج وانشطة تعمل على تطوير قطاع السياحة ورفع مستوى الاداء وتعظيم للايرادات، ليكون هذا القطاع الحيوي احد اهم ركائز الاقتصاد الوطني الفلسطيني .
وبالنظر للبيانات الاحصائية السياحية في فلسطين، فقد شهدت المواقع السياحية في الضفة الغربية خلال النصف الأول من العام 2015 حركة زوار وافدين ومحليين نتج عنها 2.65 مليون زيارة الى المواقع السياحية والحدائق والمتنزهات المختلفة، منها مليون زيارة من قبل الزوار الوافدين، و 1.65مليون زيارة من قبل الزوار المحليين.
تجدر الاشارة الى ان اليوم العالمي للسياحة هو أهمّ وأوسع احتفال بالسياحة حول العالم. احتُفِل بهذا اليوم للمرَّة الأولى في 27 أيلول/سبتمبر1980 وقد اختير هذا التاريخ لكي يتزامن مع تاريخ اعتماد النظام الأساسي لمنظمة السياحة العالمية في 27 أيلول/سبتمبر 1970. حيث ستستضيف بوركينا فاسو شرف فعاليات الاحتفال الرسمي لهذا لعام 2015
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق