اغلاق

الجبهة الشعبية: آن الأوان لإلغاء اتفاقات أوسلو

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "أن ما حمله خطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة كان ينبغي أن يتضمن موقفاً واضحاً بإلغاء اتفاقات أوسلو



وما ترتب عنها من نتائج والتزامات في ضوء الموقف والسياسة الإسرائيلية القائمة على أساس الاستيطان والتهويد ورفض الإقرار بالحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
إن خطاب الرئيس الأمريكي في الأمم المتحدة لم يتضمن كلمة واحدة عن القضية الفلسطينية في الوقت الذي تدعي أمريكا أنها راعية لما يسمى بعملية السلام الزائفة والتي اتضح أن هدفها الحقيقي هو ضرب المشروع الوطني الفلسطيني وتمزيق جميع مرتكزاته" .
واضافت الجبهة في بيانها :" إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تؤكد على أهمية ما جاء في خطاب الرئيس من إصرار على الذهاب إلى جميع المؤسسات الدولية لملاحقة "إسرائيل" على جرائمها العدوانية وضرورة العمل الجاد لتنفيذ وترجمة قرارات المجلس المركزي في دورته الأخيرة والتي تعني وقف التنسيق الأمني وإلغاء اتفاق باريس الاقتصادي وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.
كما تدعو الجبهة الشعبية إلى ضرورة تنفيذ اتفاق القاهرة بكل ملفاته والمبادرة بالدعوة العاجلة للجنة تفعيل وتطوير م.ت.ف باعتبارها إطاراً قيادياً مؤقتاً من أجل متابعة وترجمة بنود الاتفاق والإعداد لعقد مجلس وطني فلسطيني في الخارج بعيداً عن سيطرة الاحتلال من أجل رسم استراتيجية عمل وطنية فلسطينية جديدة وإعادة بناء الوحدة الوطنية الفلسطينية على أسس سياسية وتنظيمية واضحة وراسخة" .
واردف البيان: "إن الجبهة الشعبية في الوقت الذي تؤكد فيه على إيجابية عدم إتيان الرئيس في خطابه على المفاوضات إلا أن حديثه عن المبادرة الفرنسية يفتح على استمرار هذا الخيار الذي ثبت فشله، عدا عن كون المبادرة الفرنسية تشكل خطراً وانتقاصاً من الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني. وعليه فإننا نؤكد على ضرورة إغلاق كل البوابات التي تعيدنا إلى مربع المفاوضات العبثية والضارة.
إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ترحب وتهنئ شعبنا الصامد برفع علم فلسطين فوق مبنى الأمم المتحدة وتؤكد أن هذا الإنجاز المعنوي والسياسي نتيجة لتضحيات ودماء وكفاح الشعب الفلسطيني المتواصل منذ عقود" .

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق