اغلاق

والد الشهيد علون لبانيت:أناشد بالسماح لزوجتي وداع ابننا

قالت عائلة الشهيد فادي سمير مصطفى علون " أن ابنها استشهد بعد ثلاثة ايام من اتمام عامه التاسع عشر ، وأنه لم يودع والدته وشقيقه الموجودين في الاردن ،


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما لوالد الشهيد فادي سمير علون  


بعد حرمان الامن الاسرائيلي العائلة من لم الشمل منذ أكثر من 17 عاما ".
يذكر أن علون من سكان بلدة العيسوية في القدس ، وقالت عائلته " أنه ارتقى شهيدا برصاص الامن الاسرائيلي بعد ان هاجمه قطعان المستوطنين فجر الاحد في شارع حي المصرارة بعد ان طاردته مجموعة من المستوطنين،  فاتجه نحو دورية تابعة للشرطة الاسرائيلية لعل أفرادها يمنعون الاعتداء عليه، لكنهم اردوه قتيلا بعدة رصاصات ".

" ابني اعتاد على أداء صلاة الفجر بالمسجد الأقصى "
ويقول سمير علون والد الشهيد فادي علون لـمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " تناولنا العشاء عند الساعة الحادية عشر مساء السبت، وكانت الابتسامة لا تفارق وجهه ، اعتاد التوجه فجرا لأداء الصلاة في المسجد الاربعين ببلدة العيسوية ، وفي المسجد الاقصى أيام فتح مداخل البلدة، تلقيت اتصالا هاتفياً من افراد العائلة بان فادي فارق الحياة بعد نصف ساعة من تداول الاخبار عن الحدث ، لم اتمالك اعصابي ودخلت بصدمة رهيبة جداً.. ولم اصدق أن نجلي ورفيق دربي والعيون الذي ارى بها الحياة صعدت روحه للسماء شهيداً.. لقد كان ذا سمعة حسنة بين الاصدقاء والاقارب، وذا صوتٍ نديّ حين يتلوا القران الكريم ". 

" غاب عني بجسده وترك لي اثر ابتسامته "
يضيف والد الشهيد فادي لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما وعيناه تغرورقان بالدموع : " فادي كبر امامي.. كنت له الاب والام والشقيق بعد ان حرمه الاحتلال من لم شمل العائلة، فقد غادرت والدته فلسطين قبل 17 عاما اثر وفاة احد اقاربها ، ومنعت بعدها من العودة فبقي فادي بين احضاني وابني الثاني محمد ابن الـ 17 عاماً مع والدته".
ويشير علون الى انه لم يرى نجله محمد منذ 17 عاماً بسبب الاجراءات الامنية الاسرائيلية ومنعه من السفر.
 واضاف علون لمراسلنا : " عند الساعة التاسعة والنصف داهمت قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية المنزل، واصابت شقيقته بمسدس الصعقات الكهربائية ، فيما تعرض رامي عم الشهيد للضرب بالهراوات ، والرش بغاز الفلفل، وتم اقتيادي ورامي لغرف التحقيق، وصادرت قوات الامن اجهزة الهواتف النقالة الخاصة بالشهيد وعبثت بمحتويات المنزل وقلبته رأساً على عقب".
ويقول علون ان التحقيق تمحور حول حياة فادي وانتمائه، نافيا قيام فادي بتنفيذ عملية طعن لمستوطن .
وقال علون " إن الـمخابرات الاسرائيلية لم تبلغه بأي تفاصيل حول موعد تسليم الجثة ومكان احتجازها ، وما زال عم الشهيد رامي محتجزا ". 
والد الشهيد يصمت قليلا فيما يتواصل انهمار الدموع على وجه ليقول : " غاب عني بجسده وترك لي اثر ابتسامته وضحكته وشخصيته وحبه لانه كل حياتي، الاحتلال حرمني من عائلتي بمنع لم شملها، واليوم حرمني من ابني البكر".

مناشدة للرئيس الفلسطيني والعاهل الاردني
وناشد والد الشهيد، الرئيس محمود عباس والعاهل الاردني عبد الله الثاني التدخل العاجل والسريع من اجل السماح لوالدة الشهيد وشقيقه محمد لكي يلتم شمل العائلة والقاء نظرة الوداع عليه قبل دفنه .


الشهيد  فادي سمير مصطفى علون




تصوير كيوبرس



اقرأ في هذا السياق:
عائلة علون تستقبل المعزين بحي الاشقرية ببيت حنينا
هنا القدس : مسيرة حاشدة تجوب البلدة القديمة ومحيط المسجد الاقصى 
ريفلين: كلنا مع قوى الامن لاعادة الامن لمواطني اسرائيل
كيوبرس: المصلون يؤدون صلاة الفجر بالشارع بعد منعهم من دخول المسجد الاقصى
مرابطون: المستوطنون يقتحمون المسجد الاقصى
الشرطة تفرض قيودا على دخول البلدة القديمة والحرم القدسي الشريف
القدس: مسيرة احتجاجية لنشطاء من اليمين واعتقال 8 
الاعتداء على شبان عرب في مناطق متفرقة بالقدس

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق