اغلاق

ندوة تناقش واقع المدينة المقدسة والتحديات التي تخوضها

برعاية رئيس جامعة القدس المفتوحة د. يونس عمرو ومحافظ محافظة قلقيلية اللواء رافع رواجبة نظمت جامعة القدس المفتوحة فرع قلقيلية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح،

ندوة سياسية بعنوان " تصاعد الهجمة الاسرائيلية على المسجد الاقصى في ظل المتغيرات العربية والدولية" عقدت في قاعة بلدية قلقيلية. وشارك في الندوة : اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، والشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية وخطيب المسجد الاقصى، وحاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح وعضو مجلس أمناء الجامعة، محمود ولويل أمين سر حركة فتح، الدكتور جمال رباح القائم بأعمال مدير فرع الجامعة في قلقيلية، قائد المنطقة العميد الركن مهدي سرداح ومدراء الاجهزة الامنية وممثلون عن المؤسسات الرسمية والشعبية.
وخلال افتتاح الندوة التي بدأت بآيات عطرة من الذكر الحكيم والسلام الوطني حيا المحافظ جهود المؤسسات القائمة على هذه الندوة داعياً الى توسيعها، مشيراً الى " أن شعبنا الملتف حول قيادته التي تناضل في كافة المحافل الدولية من اجل انهاء الاحتلال الاسرائيلي والتي كان آخرها رفع العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة، مؤكداً أن ما يقوم به الاحتلال ومستوطنيه من ارهاب منظم لهو وصمة عار في جبين المجتمع الدولي الذي يقبل بتكريس الاحتلال "، ونوه الى " أن شعبنا سيدافع عن نفسه ولن يقبل بعربدة المستوطنين الذين يساندهم الجيش الاسرائيلي بإيعاز من حكومة نتنياهو المتطرفة ، داعياً الى اسناد المدينة المقدسة والمرابطين في المسجد الاقصى ودعم صمودهم حتى دحر الاحتلال واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ". 
من جانبه قدم الشيخ صبري " شرحاً مفصلاً حول مدينة القدس والاعتداءات الاسرائيلية على المسجد الاقصى منذ وقوعه تحت الاحتلال، مشدداً على أهمية المدينة المقدسة للعالمين العربي والاسلامي، وأكد أن هناك مخططا اسرائيليا تدعمه الجماعات اليمينية المتطرفة بتواطؤ من كافة التيارات الاسرائيلية يهدف الى تهويد ما تبقى من المسجد الاقصى وتقسيمه زمانياً ومكانياً الامر الذي يرفضه كل المسلمين ".
وقال حاتم عبد القادر : " ان هذه الحرب التي تتعرض لها مكونات المدينة المقدسة الديمغرافية والدينية والاجتماعية انما الهدف منها تهويدها لصالح المشروع الاستيطاني الصهيوني، وان ما يجري من اقتحامات في المسجد الاقصى هو بناء على توجيهات سياسية انسجمت مع فتاوى حاخامات المستوطنين لتحقيق اهداف سياسية تكرس الاحتلال، ووتيرة الهجمات تزداد عاما بعد عام خاصة في فترة الأعياد اليهودية إذ انهم يطلقون بالونات اختبار لقياس رد الفعل الفلسطيني والعربي والدولي، لهذا نحن في المدينة المقدسة نواجههم بصلابة ونفشل مخططاتهم ".
من ناحيته قال الدكتور جمال رباح " ان هذه الندوة تم تنظيمها لما تقوم به اسرائيل من هجمة اسرائيلية ممنهجة بحق ابناء شعبنا وما تتعرض له مدينة القدس من اعتداءات يومية ، وهي رسالة للمحتل بأن مدينة القدس ليست وحدها"، مضيفاً " أن جامعة القدس المفتوحة تؤكد على غرس القيم الوطنية لدى طلبتها ضمن برامجها المختلفة وتسعى الى التواصل مع المؤسسات التعليمية في الدول العالم لنقل هموم الشعب الفلسطيني وخاصة ما تتعرض له المدينة المقدسة ". ( محمد صبري )



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق