اغلاق

د. مجدلاني : حكومة نتنياهو أخذت قرارا بالتصعيد

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني : " إن حكومة نتنياهو تدفع الأوضاع ،

  
 
نحو التعقيد والتأزيم فقد أخذت قرارا بالتصعيد على كل المستويات ولا تضع على جدول أعمالها صنع السلام ".
وأضاف د. مجدلاني خلال لقائه مع ممثل دولة هنغاريا المعتمد لدى السلطة الفلسطينية جيزي ميهاي : " دولة الاحتلال تسعى لتغيير الطابع الديمغرافي في الضفة الغربية ضمن خطة عمل تهدف لرفع عدد المستوطنين إلى مليون مع نهاية عام 2020 بهدف جعل الصراع صراعا سكانيا وليس صراعا بين دولة احتلال وشعب تحت الاحتلال، كما أنها حولت المستوطنين الى مليشيات مسلحة تتلقى الدعم والإسناد من جيش الاحتلال ".
وأوضح د. مجدلاني : " نتنياهو يعمل إلى فرض حل سياسي أحادي الجانب خصوصا في ظل الضوء الأخضر من إدارة أوباما التي لم تكن راعيا نزيها لعملية السلام وهذا يتطلب تدخل المجتمع الدولي لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني" .
وتطرق د. مجدلاني خلال لقائه مع السفير الهنغاري إلى مجمل الأوضاع الإقليمية والدولية وكذلك العلاقات الثنائية المميزة بين دولة فلسطين وهنغاريا، مؤكدا على " ضرورة تطويرها عبر مستويات السياسية والاقتصادية والثقافية ".
كما أكد د.مجدلاني على " أن خطاب الرئيس الأخير في الأمم المتحدة كان واضحا وصريحا في الجانب الفلسطيني قدم كل ما عليه من التزامات لكن تعنت حكومة الاحتلال كانت سببا لإفشال جميع المساعي الأساسية، داعيا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته بمواقف عملية تلزم حكومة الاحتلال بوقف اعتداءاتها ، وإنهاء الاحتلال فهو المغذي الرئيس للتطرف والإرهاب في المنطقة ".
ومن جانبه أكد ميهاي على الموقف الهنغاري الواضح والصريح تجاه الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، مشيرا إلى العلاقات المميزة بين فلسطين وهنغاريا والزيارات الرسمية المشتركة التي تأتي لتعزيز العلاقات الثنائية ودعم الشعب الفلسطيني.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق