اغلاق

الرئيس عباس: نؤمن بالسلام وبالمقاومة الشعبية السلمية

افتتح الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الخميس، برج شركة المقاولات (CCC) في الإرسال سنتر بمدينة رام الله، بحضور الرئيس التنفيذي للشركة سامر خوري،

تصوير ثائر غنايم وعلاء مفارجة

وسهيل الصباغ، وعدد كبير من الشخصيات العامة ورجال الأعمال.
وقال الرئيس في كلمة له خلال الافتتاح: "رغم كل ما يجري حولنا، فإننا متشبثون بالأرض والوطن، متمسكون ببنائه وازدهاره، ومؤمنون بأن هذا الوطن وطننا ولن نتركه لأحد ولن نغادر".
وأضاف "أن افتتاح هذا الصرح لشركة (CCC) في هذا البلد وفي هذا الوقت، أكبر دليل على تصميم الشعب الفلسطيني وتمسكه بأرضه ووطنه".
وتابع "نحن لا يمكن أن ننسى سعيد خوري وحسيب صباغ، وشعبنا كذلك لا يمكن أن ينساهما، هاتان القامتان اللتان أسستا صرحا فلسطينيا وعربيا وإقليميا ودوليا بكل المعاني، وستبقى جذوره فلسطينية بكل المعاني، ومن هنا نحن سعداء بهذا العمل، وبكل إنسان يأتي إلى هذا البلد ليستثمر".

" نقول لكل المستثمرين، تعالوا واستثمروا في فلسطين "
وقال الرئيس: "نحن نقول لكل المستثمرين، تعالوا واستثمروا في فلسطين، ولا تهتموا لما يجري هنا وهناك من قطعان المستوطنين الذين يريدون تخريب مشروعنا الوطني، ونحن نريد أن نبنيه. نحن لن ننجر إلى مربعهم، ولن نستعمل العنف ولا القوة، نحن مؤمنون بالسلام وبالمقاومة الشعبية السلمية، فهي حقنا ويجب أن نستمر فيها ما دام هناك عدوان".
وأردف قائلاً: "نحن لا نعتدي على أحد، ولكن لا نريدهم أيضا أن يعتدوا علينا، نريدهم أيضا ألا يدخلوا المسجد الأقصى المبارك".
وقال: "نشد على أيدي اخواننا الذين يحمون الأقصى، والذين يعانون كثيرا في سبيل حمايته، ولكن نقول للحكومة الإسرائيلية ابتعدوا عن مقدساتنا الإسلامية والمسيحة. نحن نريد السلام وأيدينا ستبقى ممدودة للسلام رغم كل ما نعانيه منكم، لأننا في النهاية طلاب سلام، وإذا حصل السلام هنا فإنه سيشمل كل العالم. في الأمم المتحدة قلنا وهنا نعيد القول إن على إسرائيل أن تنفذ ما عليها من التزامات، ونحن ننفذ ما علينا، ولكن إذا أرادوا ألا ينفذوا ما عليهم، فهم المسؤولون عما يجري هنا وهذه الفوضى التي تجري هنا" .

" سنرفع العلم الفلسطيني على المسجد الأقصى وكنيسة القيامة بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة "
وأضاف: "نحن رفعنا العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة، وهو مرفوع على هذا الصرح، ولكنه سيرفع أيضا على المسجد الأقصى وكنيسة القيامة بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة إن شاء الله".
بدوره، رحب الرئيس التنفيذية للشركة سامر خوري، بافتتاح الرئيس لمبنى الشركة في رام الله، مشيرا الى أن الشركة ورغم كل الظروف الحالية، مصممة على مواصلة الاستثمار في الاقتصاد الفلسطيني.
وقال "إن حجر الأساس لهذا البرج وضع من قبل المرحوم المعلم سعيد خوري، مع سيادة الرئيس محمود عباس، ونحن جئنا لنكمل المسيرة".
وأضاف: "هذه لحظة هامة جدا للشركة وللجميع بافتتاح هذا المبنى، خاصة في مثل هذه الظروف، وهي بمثابة رسالة للعالم بأننا مستمرون في بناء هذا البلد، وستبقى فلسطين بخير".
كما تفقد الرئيس برج عمار التابع لصندوق الاستثمار الفلسطيني في الإرسال سنتر، حيث قدم رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني محمد مصطفى، شرحا حول منطقة الإرسال سنتر، والاستثمارات المميزة التي تقوم بها الشركات والبنوك الفلسطينية فيها بالتعاون مع صندوق الاستثمار.
وأشار مصطفى إلى أن العمل جار في بناء عدد من الأبراج في هذه المنطقة، بالتعاون بين صندوق الاستثمار وعدد من الشركات والبنوك الفلسطينية، من أجل العمل على  تقوية الاقتصاد الوطني.
وأطلع الرئيس على المشاريع التي ينفذها الصندوق في عدد من المدن الفلسطينية، مشيدا بالإنجازات التي حققها الصندوق دعما للاقتصاد الفلسطيني.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق