اغلاق

مصادر فلسطينية: شهيد واصابات بمواجهات بمخيم شعفاط

قالت مصادر فلسطينية :" ان الشاب وسام جمال فرج (20 عاماً) ، استشهد مساء اليوم بعد اصابته برصاص من نوع (دمدم) في القلب، خلال مواجهات عنيفة شهدها مخيم


الشهيد وسام جمال فرج

شعفاط بالقدس".
واضافت المصادر :"  ان اشتباكات مسلحة ومواجهات عنيفة  اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال خلال محاولة الاخيرة اقتحام  منزل الشاب صبحي أبو خليفة، المتهم بتنفيذ عملية طعن في القدس في الشيخ جراح".
وأوضح الدكتور أمين أبو غزالة رئيس قسم الاسعاف والطوارئ في مستشفى الهلال الأحمر :" أن 35 شابا أصيبوا خلال المواجهات في مخيم شعفاط، بينهم إصابات بالرصاص الحي وبعضهم بالأعيرة المطاطية".
وقال ثائر فسفوس الناطق باسم حركة فتح :" أن العشرات من جنود الاحتلال بمساندة مروحية اقتحموا مخيم شعفاط، لتنفيذ عملية اقتحام وتفتيش منزل الشاب صبحي أبو خليفة".

مصادر فلسطينية : "وصول جثمان الشهيد وسام فرج الى مجمع فلسطين الطبي"
وفي سياق متصل ، أعلن مجمع فلسطين الطبي في رام الله، "وصول جثمان الشهيد الشاب وسام جمال فرج من مخيم شعفاط في القدس، الى المستشفى".
وقالت مصادر فلسطينية "ان الاصابات التي وقعت في مخيم شعفاط جراءات المواجهات مع الجيش الاسرائيلي، جرى نقلها من خلال اسعافات الهلال الأحمر الفلسطيني الى مجمع فلسطين الطبي في رام الله، نتيجة اغلاق الجيش الاسرائيلي لمدخل المخيم من جهة مدينة القدس، مما تعذر نقل الاصابات الى مستشفيات القدس".

مصادر فلسطينية: "الجيش الاسرائيلي ينسحب من مخيم شعفاط"
قالت مصادر فلسطينية، قبل قليل، أن "قوات الاحتلال انسحبت من مخيم شعفاط وسط القدس بعد أن تصدى لها الأهالي والشبان بالحجارة والزجاجات الفارغة".
وأضافت المصادر:"أن المواجهات أسفرت عن استشهاد الشاب وسام جمال فرج (20 عاما) جراء إصابته برصاص من نوع دمدم في القلب، أطلقها قناصون من جيش الاحتلال اعتلوا أسطح بنايات عالية، بالإضافة إلى إصابة عدد كبير من الشبان بجروح بينها ثلاث اصابات وُصفت بالخطيرة وتم نقل أصحابها للمشافي لتلقي العلاج".
وأردفت المصادر:"حاولت قوات الاحتلال خلال اقتحامها للمخيم الوصول الى منفذ عملية الطعن في القدس المحتلة اليوم صبحي أبو خليفة الا أنها انسحبت بعد التصدي الواسع والكبير لها".
وقال شهود عيان في المخيم ان "شوارع وأزقة المخيم والضواحي تشهد الآن تواجداً مكثفاً للأهالي للتعرف على الاصابات وأصحابها وتقديم العلاج لها ونقل أصحاب الاصابات الخطيرة الى المشافي للعلاج، وسط حالة من التوتر الشديد امتدت الى محيط المعبر العسكري القريب من مدخل المخيم".

الشرطة :  "اصابة 9 من افراد حرس الحدود في مخيم شعفاط "
قال المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ، في بيان وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" مساء اليوم الخميس  دخلت الى مخيم شعفاط قوات شرطة وحرس حدود معززة بغية تفتيش منزل منفذ عملية الطعن الارهابية نهار اليوم الخميس بالقدس مع اعتراض طريقهم من قبل حشد مكون من الاف الشبان  الذين تجمهروا حول منزل الارهابي والسطوح المجاورة وشرفات المنازل مهاجمين القوات راشقين حجارة وزجاجات حارقة،  وحتى عبوات ناسفة يدوية اسطوانية اتجاههم ، مع سماع دوي اطلاق عيارات نارية حية باتجاه القوات  ، ما ادى الى اصابة 9 من افراد حرس الحدود جراء الحجارة والزجاجات الحارقة ،  جنبا  الى جنب مع تقدم القوات نحو المنزل والعمل على تفريق الحشد المخلين بالنظام المهاجمين بصورة وحشية  ، مع استخدام القوات كافة وسائل التفريق القانونية  ، حتى انها اطلقت عيارات نارية بصورة دقيقه باتجاه المهاجمين مع معاينة وقوع اصابات في الاطراف عند بعض من ضمنهم  ،  وفي النهاية تمكنت القوات من انجاز مهمة التفتيش لمنزل الارهابي والخروج من الحي وسط تأكيد عملها اللاحق على التوصل للضالعين عاجلا وتقديمهم للعداله مع ايقاع اقصى العقوبات بحقهم" ، الى هنا نص بيان الشرطة كما وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .

كيوبرس: اضراب في المحلات التجارية
هذا وقال مركز كيوبرس في بيان له وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" استشهد شاب وأصيب ستة شبان بالرصاص الحي، في مخيم شعفاط شمال القدس، كما أصيب عدد من جنود الاحتلال، أثناء المواجهات العنيفة التي اندلعت منذ عصر اليوم في المخيم.
وأكدت مصادر طبية استشهاد الشاب وسام جمال فرج (20 عاما) بعد إصابته برصاص حي في القلب، وإصابة 6 شبان بالرصاص الحي، كما أصيب العشرات بحالات اختناق جراء تعرضهم لقنابل الغاز التي أطلقتها قوات الاحتلال.
وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي على الشهيد وسام فرج بينما كان يتواجد بالقرب من منزل صبحي أبو خليفة في مخيم شعفاط، وأنها استخدمت القوة المفرطة والرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز ضدهم.
وكانت قوات الاحتلال اقتحمت مخيم شعفاط، عصر اليوم، من أجل الوصول الى منزل الشاب صبحي خليفة الذي ادعت تنفيذه عملية طعن في القدس المحتلة صباح اليوم. وأفاد شهود العيان أنها أجرت تفتيش داخل المنزل بشكل همجي، وعاثت فيه خراب، دون اعتقال أحد من أفراد العائلة.
وتحلق في سماء مخيم شعفاط مروحيات عسكرية وما تزال المواجهات مستمرة. وأُعلن إضراب شامل للمحلات التجارية في بلدة عناتا ومخيم شعفاط، فور سماع نبأ استشهاد الشاب وسام فرج" .


وصول جثمان الشهيد وسام فرج الى مجمع فلسطين الطبي- تصوير: محمد ريكاردو



مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما في مخيم شعفاط













لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق