اغلاق

حاج يحيى: الدعوة لحمل السلاح يتحمل نتنياهو وحكومته نتائجها

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب عبد الحكيم حاج يحيى ، جاء فيه : "صرح النائب حاج يحيى ان اطلاق الدعوات من قبل السياسيين،



النائب الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى

 والامنيين للمدنيين بحمل السلاح تجعل كل مواطن عربي هدفاً مشروعا للإعدام في كل وقت وفي كل مكان .
ان الاعتداء على الشبان العرب من مدينة قلنسوة في مدينة نتانيا وطعن  اربعة آخرين في ديمونا والتنكيل بهم لهو مؤشر خطير على البلطجية والمس في التعايش السلمي بين المواطنين العرب واليهود والتشجيع على تشكيل المليشيات المسلحة والعصابات المسلحة في الوسط اليهودي مما قد يدفع الطرف الآخر لاتخاذ جميع الاحتياطات لحماية انفسهم .
ان اطلاق النار على الطالبة  الجامعية  اسراء  (ماجستير ) عند رجوعها من التخنيون في حيفا، في المحطة المركزية في العفولة ، والدعوات لإعدامها ، هي تصرفات هستيرية ستدفع للمزيد من سفك الدماء في الداخل الفلسطيني.
احمل نتنياهو وحكومته المسؤولية عن التصرفات الهوجاء للعصابات اليهوديه  والمجموعات من المدنيين الذين اضفت عليهم الحكومة الشرعية بتحريضهم على حمل السلاح . ان العمل والتحريض على نبذ العرب من المدن اليهودية ومقاطعتهم سيقابله حتما رد فعل معاكس سيؤدي الى ما لا تحمد عقباه .
اوجه ندائي الى  الفتيات العربيات والشبان العرب الى  اخذ المزيد من الحيطة والحذر في هذه الفترةً المشحونة .
اوجه ندائي الى العقلاء من متخذي القرار في اسرائيل بلجم هؤلاء الغوغاء ونزع السلاح من المدنيين حالا قبل فوات الاوان .  والله غالب على امره ".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق