اغلاق

الهيئة العامة لشركة كهرباء محافظة القدس اجتماعها الـ 14

عقدت الهيئة العامة لشركة كهرباء محافظة القدس اجتماعها الرابع عشر في فندق الأمبسادور بمدينة القدس، وذلك بحضور المهندس عدنان الحسيني


صور من الاجتماع

وزير شؤون القدس ومحافظها، ويوسف الدجاني رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس، وكافة أعضاء مجلس الإدارة، والمهندس هشام العمري مدير عام الشركة، وشكري النشاشيبي المحامي القانوني الجديد للشركة، وخليل حامد مدير مجلس الإدارة وشؤون المساهمين، وممثلين عن مدققي الحسابات، إضافة إلى المساهمين الذين تجاوز حضورهم نسبة الحسم، حيث صادقت الهيئة العامة خلال جلستها على التقريرين المالي والإداري للسنة المالية المنتهية للعام 2014.
وأشاد المحافظ عدنان الحسيني بجهود شركة كهرباء محافظة القدس ممثلة بمجلس الإدارة وإدارتها العامة وكافة العاملين فيها؛ لسعيهم المتواصل والدؤوب لتأمين حاجات المواطنين من التيار الكهربائي في مختلف مناطق الامتياز على الرغم من إمكانياتها المتواضعة، قائلاً "لقد استطاعت هذه الشركة العريقة التي لها جذورها وتمثل جزءاً من الهوية الفلسطينية في مدينة القدس، أن تثبّت نفسها على الأرض في مختلف الأصعدة، وذلك من خلال إنجازاتها المتواصلة وتنفيذها لمشاريع حيوية ومشاريع تنموية للنهوض بقطاع الطاقة الفلسطيني، والتي تصب في خدمة الوطن والمواطن".
وفي بداية الجلسة الافتتاحية لاجتماع الهيئة العامة، رحب يوسف الدجاني بأعضاء مجلس الإدارة وبعموم مساهمي الشركة وكافة الضيوف والحضور، وقال "بالأصالة عن نفسي وعن أعضاء مجلس إدارة الشركة يسعدني ويشرفني أن أرحب بكم في هذا الاجتماع، لأضعكم في صورة الإنجازات التي حققتها شركة كهرباء محافظة القدس على صعيد قطاع الطاقة، ودورها الريادي والفعال في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتطوير ذاتها لتبقى شركة عصرية متطورة تواكب أحدث التقنيات التكنولوجية الحديثة، لضمان استمرارية تزويد المشتركين بالطاقة الكهربائية اللازمة في ظل النمو السكاني والتطور العمراني الذي تشهده مختلف مناطق الامتياز".
من جانبه، أشار المهندس هشام العمري إلى الحجم الهائل من الأعمال التي تقوم بها الطواقم الفنية التابعة للشركة في مناطق الامتياز الرئيسية والفرعية، وما تقوم به من إضافة أصول على الشبكات من شبكات هوائية، ومحطات تحويل جديدة، ومد كوابل أرضية للضغط العالي، إضافة إلى ربط محطات التحكم عبر شبكة الفايبر، مما سمح بتوفير سرعة عالية جدا للتحكم بتلك المحطات، الى جانب الاستثمار في تقنية الفايبر للمساهمة في تطوير قطاع الاتصالات وخدمات الانترنت في فلسطين بهدف تحسين الخدمات الكهربائية.
وقال العمري: "بلغ عدد مشتركي الشركة ومع نهاية العام 2014، ما يزيد عن 245 ألف مشترك، بزيادة بلغت 4.5%، كما أن العمل الدؤوب الذي تقوم به طواقمنا على مدار العام من أجل تحسين الخدمة المقدمة للمواطن، قد أدى إلى خفض معدل الانقطاعات المتكررة خلال العام لتصل إلى 10 انقطاعات للمشترك الواحد بدلاً من 13، ولينخفض معدل عدد ساعات الانقطاع إلى 9 بدلا من 11 ساعة في العام".
وبين العمري الاهتمام الكبير الذي توليه الشركة لمصادر الطاقة البديلة والمحافظة على البيئة وقد كان الداعم الرئيسي لنا في هذا التوجه السيد رئيس المجلس وأعضاء مجلس الإدارة، حيث احتضنت الشركة حوالي 65 مشروعا من مشاريع الطاقة الشمسية حتى الآن. واستدرك العمري قائلاً: "أثبتت الشركة قدرتها على تحدي الظروف القاهرة، حيث قامت الشركة بإجراءات صيانة استباقية للعاصفة الثلجية التي ضربت البلاد العام المنصرم وتمكنا من تخفيف وطأة العاصفة على المشتركين".
وفي سياق محاربة السرقة وتخفيض الفاقد قال العمري :" إن الشركة واصلت تركيب العدادات الذكية، حيث أصبح لديها أكثر من 25 ألف مشترك مرتبطين بهذا النظام، مما يسمح بمتابعة فاقد الكهرباء في تلك المناطق أولا بأول، هذا بالاضافة إلى استمرار الشركة برفع القضايا على المشتركين المخالفين في المحاكم. كما قامت الشركة بالتواصل مع رئاسة الوزراء والمحافظين والأجهزة الأمنية لوضع حد لظاهرة السرقات التي  تعتبر المعيق الأول لاستمرار عمل الشركة، إلا أنه وحتى يومنا هذا ما زال التعامل مع سرقة التيار الكهرباء في الدوائر الرسمية ليس كما يجب وبصورة خجولة، مضيفا أننا نجحنا بإقرار قانون براءة الذمة، إلا أن عراقيل عديدة وضعت في سبيل تطبيقه تعمل الشركة جاهدة على إزالتها" .



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق