اغلاق

هيئة الأعمال الخيرية تستقبل المنتخب الإماراتي في جنين

استقبل مفوض هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية في الضفة الغربية، إبراهيم راشد، ونائب محافظ جنين، كمال أبو الرب، أمس، فريق المنتخب الشبابي لكرة القدم



في دولة الإمارات العربية المتحدة، عشية مباراته مع منتخب فلسطين على ملعب الجامعة العربية الأميركية، وذلك بحضور ممثل المجلس الأعلى للشباب والرياضة، يوسف الزعبي، في زيارة للمنتخب الإماراتي تعتبر الأولى من نوعها إلى فلسطين.
واجتمع راشد وأبو الرب، في قرية "حداد" السياحية شرق جنين، مع عضو الاتحاد العام لكرة القدم الإماراتي، ناصر محمد اليماحي، ومدير الدائرة الفنية في الاتحاد، عبيد مبارك، بعد أن اجتمعا مع ممثلين عن المنتخب الفلسطيني، حيث ناقشا مع ممثلي الفريقين الاستعدادات الجاري لخوض المباراة.
وقال راشد، إن زيارة المنتخب الإماراتي تكتسب أهمية خاصة في توطيد العلاقات الثنائية بين فلسطين ودولة الإمارات.
وأطلع ممثلي المنتخب الإماراتي، على "سلسلة المشاريع التي تنفذها دولة الإماراتية العربية المتحدة في فلسطين، كان أبرزها بناء أكثر من 200منزل في مخيم جنين تعرضت للدمار بشكل كامل من قبل الجيش الإسرائيلي خلال الاجتياح المدمر للمخيم في نيسان عام 2002، وإصلاح وإعادة تأهيل نحو 800منزل لحقت بها أضرار متفاوتة".
وأشار راشد، إلى "أن هذا المشروع الضخم اشتمل كذلك على تشييد مسجد الشيخ زايد والذي أقيم بكلفة مليوني درهم على أنقاض مسجد سابق بالقرب من المنازل التي بنتها هيئة الأعمال الإماراتية، وأطلق عليه هذا الاسم تخليدا لذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويعتبر الأول من نوعه من حيث الاتساع والعمارة الإسلامية الحديثة، وألحقت به مكتبة إسلامية ومركز لتحفيظ القرآن الكريم".
وبين، أن مشروع إعمار المخيم، اشتمل كذلك على بناء مدرسة للإناث تشتمل على 32صفا دراسيا وتضم نحو 800طالبة بالإضافة إلى ملعب رياضي وساحة فسيحة ومظلات وبرادات مياه ومختبرات ومراكز لإقامة دروس للتقوية، إضافة إلى مركز شبابي يعنى بقضايا الشباب وهو متعدد الاستخدامات، ومركز للنشاط النسوي.
وقال :" إن لهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية بصمات كثيرة في كل المحافظات الفلسطينية، حيث تكفل نحو 22ألف يتيم، إلى جانب مشاريعها في المجالات الإنسانية والإغاثية والصحية والتعليمية والمجتمعية".
وأضاف: "نحن سفراء العمل الإنساني الإماراتي داخل فلسطين التي يحتاج شعبها لكل أشكال الدعم والمساندة من أجل تعزيز صموده فوق أرضه، باعتبار ذلك الدعم حق مشروع له وليس منة أو هبة من أحد".
أما أبو الرب، فقال :" إن زيارة المنتخب الإماراتي إلى فلسطين تكتسب أهمية خاصة في تعزيز العلاقات الإماراتية الفلسطينية الوطيدة" .
وأضاف "ان لهذه الزيارة أهمية خاصة في التعرف على معاناة الشعب الفلسطيني جراء ممارسات الاحتلال وتقطيع أوصال الضفة الغربية" .
ووجه أبو الرب، دعوة إلى المنتخب الإماراتي من أجل زيارة مخيم جنين الذي يعتبر أحد الشواهد الرئيسة على الدعم الإماراتي المتواصل للشعب الفلسطيني.
من جهته، قال اليماحي، إن دولة الإمارات العربية المتحدة تضع القضية الفلسطينية في قلب اهتماماتها وبرامجها وتوجهاتها السياسية والرياضية.
وأكد اليماحي، أن المؤسسات الإماراتية بكافة أشكالها تحرص على تقديم كل أشكال الدعم والإسناد للشعب الفلسطيني الذي تربطه علاقات وطيدة مع دولة وشعب الإمارات، معتبرا الرياضة بأنها شكل مهم من أشكال تعزيز تلك العلاقات.
بدوره، ذكر عبيد، أن بعثة المنتخب الإماراتي تضم 24لاعبا و13إداريا وفنيا، ومضى على وجود على أرض فلسطين عدة أيام.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق