اغلاق

غنايم يرد على حيفيتس حول اخراج الاسلامية خارج القانون

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب مسعود غنايم جاء فيه : "صرّح نير حيفتس، مستشار رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو،



خلال مقابلة أجريت معه ضمن برنامج "التقِ مع الصحافة" في القناة الثانية الإسرائيلية أنه يجب إخراج الحركة الإسلامية عن القانون والتي فيها ثلاثة أعضاء كنيست من القائمة المشتركة.
وجاءت تصريحات مستشار نتنياهو هذه بعد مواجهة حادة مع إميلي مواطي مستشارة القائمة المشتركة للإعلام الإسرائيلي، التي قالت له خلالها: إن الجمهور الإسرائيلي بحسب استطلاعات الرأي يقول لنتنياهو: فشلت، اذهب إلى البيت، وأعِد المفاتيح. فرد عليها حيفتس: يجب أن يعرف الجمهور أنه في القائمة المشتركة التي تتحدثين باسمها هناك ثلاثة أعضاء كنيست من الحركة الإسلامية التي يجب إخراجها خارج القانون".
وفي تعقيبه على تصريحات حيفتس ضد الحركة الإسلامية ونوابها في الكنيست قال النائب مسعود غنايم، رئيس حزب الوحدة العربية (الحركة الإسلامية) ورئيس كتلة القائمة المشتركة: "هذا التحريض الأرعن  ليس غريبا ولا جديدا على من يعمل ضمن طاقم نتنياهو المحرِّض الأول على النواب العرب والجماهير العربية في البلاد. إن استغلال حالة الغليان والاحتقان الموجودة من أجل التحريض على الحركة الإسلامية والمطالبة بإخراجها خارج القانون يعبّر عن مدى الانحطاط السياسي والعنصري الذي تعيشه حكومة نتنياهو. حيفتس يمضي على طريقة معلمه نتنياهو الهستيرية التي لا تقيم وزنا لمبادئ الحرية والديمقراطية وحقنا في التنظيم والتعبير عن معارضتنا واحتجاجنا على سياسة عنصرية حمقاء يقودها نتنياهو، خاصة التي تتعلق بالقدس والمسجد الأقصى المبارك. الحركة الإسلامية ماضية في خدمة شعبنا والدفاع عن قضاياه الوطنية والقومية والدينية وعن قضية القدس والمسجد الأقصى، ولن تثنيها أصوات النشاز التي يطلقها نتنياهو ومستشاروه وغيرهم. ونواب الحركة الإسلامية وكل النواب العرب سيبقَون شوكة في حلق كل عنصري متعجرف".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق