اغلاق

فريق شعلة ناشط الشبابي ينظم حلقة شبابيّة حواريّة

نظم فريق شعلة ناشط الشبابي حلقة شبابيّة حواريّة موسّعة وذلك تحيّة لأهل القدس تحت عنوان "دور الشباب في حماية امن المخيّم" وذلك بحضور عدد كبير من المنظّمات،



 والهيئات والمبادرات الشبابيّة والنّاشطين الشبابيّين وبمشاركة مميّزة من قبل اللجنة الشعبيّة لمخيّم عين الحلوة ولجنة النازحين الفلسطينيّين من سوريا.
 بداية رحب منسّق فريق شعلة ناشط  بالحضور، داعيا الى وحدة جهود الحركة الشبابيّة في المخيّم لتشكّل رافعة للضغط الفاعل والمؤثر من أجل تحقيق مطالب الشباب على المحاور المختلفة، الوطنيّة منها والإجتماعيّة والإقتصاديّة والتربويّة، مؤكّداً أن هذه اللقاءات والورش إنما تهدف إلى تحديد أولويّات الشباب وتقديم الإستخلاصات والإقتراحات القادرة على تحويل هذه الأولويّات إلى واقع مجسّد.
بعد ذلك ألقى الأستاذ ظافر الخطيب المدير العامّ لجمعيّة ناشط الإجتماعيّة الثقافيّة الكلمة الرئيسيّة مؤكّداً " أن الشباب هم طليعة وأساس النضال والتغيير مبيناً أن كافّة شهداء الهبات الشعبيّة هم من الشباب، فالشباب هم القلب بالنسبة للثورة والشّعب وهم محرّك التغيير نحو الأفضل.
وهذه المعادلة هي ايضاً في لبنان، حيث يعيش شعبنا في أوضاع سياسية واجتماعية واقتصاديّة مأساويّة، وفي ظلّ فلتان أمني غير مسبوق يشكّل الشباب أوّل وأهم ضحاياه، مما يؤكّد على ضرورة أن يتلمّس الشباب دورهم الحقيقي في عمليّة التغيير الإيجابي وأن يغادروا موقع الوقود للأحداث إلى موقع المحرّك للتغيير نحو الأفضل، وأن هذه العمليّة تحتاج إلى رفع مستوى الوعي لكي يتسلّح الشباب بتحليل دقيق لواقعهم وقدراتهم، فالشباب هم قوّة الدفع الأساسيّة في تحقيق الإنجازات.
ان الشباب مدعوّين اليوم إلى العمل الإيجابي وتوحيد الجهود المشتركة للعمل المتواصل من أجل خلق بيئة آمنة ومستقرّة، وهي التي تشكّل المحطّة التي لا بدّ منها للإنطلاق نحو تغيير إيجابي وإيجاد حلول للمعضلات والمشاكل التي يعاني منها الشباب وهم الجزء الأكبر والأكثر حيويّة من الشعب ".
بعد ذلك قدّمت سلسلة من المداخلات، باسم اللجان الشعبيّة ولجان النازحين الفلسطينيّين من سوريا واتّحاد الشّباب الديمقراطي وكشّافة بيت المقدس والرابطة الإسلاميّة وجمعيّة مواساة ومؤسّسة الإخاء الإنساني وفريق شعلة ناشط الشبابي والعشرات من المداخلات الفرديّة والتي قدّمت خلالها العديد من المقترحات التي ستتحوّل إلى خطط عمل لفريق شعلة ناشط الشبابي والدّفع باتّجاه إيجاد آليّة تنسيق شبابيّة مشتركة.
ومن الإقتراحات للحفاظ على أمن المخيّم ولمعالجة ذيول الإنقسامات والتجاذبات الجغرافيّة بين الأحياء والأطر والمنظّمات، فقد تقرّر تشكيل حملة شبابيّة موحّدة تحت  عنوان  "عدوّنا واحد" والتي عقدت إجتماعاً تأسيسيّاً عقب إنتهاء الحلقة لإعداد خطّة الإنطلاق بالحملة.

\

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق