اغلاق

رياض جعابيص:ما حصل مع ابنتي هو خلل بسيارتها وليس عملية

نفت عائلة الفتاة المقدسية اسراء رياض جعابيص (31 عاما) ، من بلدة جبل المكبر جنوب المسجد الاقصى المبارك ، خلال حديث لها مع موقع بانيت وصحيفة بانوراما ،
Loading the player...

ما قالت أنه " رواية الشرطة الاسرائيلية التي تدّعي تفجير ابنتها لعبوة ناسفة على حاجز ( الزعيم ) شرق مدينة القدس، قبل فتح القوات الإسرائيلية النيران صوبها وإصابتها بجروح وُصفت بأنها بالغة ".
وقال والد الفتاة رياض جعابيص في حديث خاص لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " ابنتي إسراء كانت في مدينة أريحا (حيث تقطن) ، ولم يكن معها أي طفل بالسيارة حسب ما ادّعاه الامن الاسرائيلي ، وما حدث عند الحاجز يتمثّل بمجرّد عطل في مركبتها فقط ".

" سياسية اسرائيلية قديمة جديدة "
واضاف جعابيص لمراسلنا : " ان الشرطة تطلق الإدعاءات لتبرير جرائمها بحق الفلسطينيين وهذه سياسية اسرائيلية قديمة جديدة "، موضحاً: " بان جميع الشبهات التي تشير اليها الشرطة الاسرائيلية بأن ابنتنا تريد تنفيذ عملية فدائية عارية عن الصحة ولا أساس لها بتاتا، ونحمل مسؤولية ما جرى للجهات الحكومية الاسرائيلية وشرطتها".
واكد والد الفتاة اسراء جعابيص لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما " أن أبنته لم تخترق جسدها أية رصاصة ، لكنها مصابة بحروق شديدة بلغت 40% من انحاء الجسم نتيجة إشتعال السيارة وهيّ بداخلها ويتم علاجها الأن في مستشفى عين كارم " .
وأضاف جعابيص قائلا : " لم اتمكن انا وعائلتي من زيارة ابنتي ، وسمح فقط لدخول المحامي الى غرفتها برفقة الشرطة الاسرائيلية، كما استدعت قوات الامن اشقائها الى مراكز التحقيق المنتشرة في القدس للتحقيق معهم " .

الحسيني : " قوات الامن الاسرائيلي مصابة بحالة من الهلع والهستيريا وفقدان التوازن "
من جهته ، عقب وزير شؤون القدس ومحافظها المهندس عدنان الحسيني على الحادثة : " ان اعتقاد الشرطة بعد حدوث خلل كهربائي بسيارة الفتاة انها عملية استشهادية ، هو تأكيد على حالة الهستيريا والهلع وفقدان التوازن التي اصابت جنود الاحتلال والشرطة الاسرائيلية ، وهو ما يدعو اكثر من اي وقت مضى الى ضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الاعزل خاصة بعد تصاعد حملة التحريض والكراهية التي تبثها حكومة الاحتلال بمكوناتها المختلفة ضد الوجود الفلسطيني وقراراتها وقوانينها وتصريحات مسؤوليها ، وعلى رأسهم رئيسها بنيامين نتنياهو الذي يتحمل المسؤولية الكاملة عن تدهور الاوضاع وجر المنطقة برمتها الى حالة من الغليان وردات الفعل الغاضبة من خلال مواصلة سياسة الخداع والتضليل والتسويف التي يمارسها في محاولة لثني المجتمع الدولي لغض البصر عن اجراءاته التعسفية بحق ابناء الشعب الفلسطيني وهو ما بات مكشوفا للقاصي والداني ".

تعقيب الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري حول الموضوع
وفي سياق متصل  عقبت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري  ، لموقع بانيت وصحيفة بانوراما  قائلة :" تحقيقاتنا وجهاز الامن العام الشاباك في العملية الإرهابية ، تشير الى  ان الشابة الارهابية التي نفذت الهجوم على مقربة من نقطة تفتيش حاجز الزعيم  ، والتي تبين لاحقا  انها مقدسية الاصل  ومقيمة في شرقي القدس حي جبل المكبر وتبلغ من العمر نحو (31 عاما) وتقطن بين الحين والاخر باريحا ، تشير الى  انه قرابة الساعة  7:00  من صباح البارحة الاحد قريبا من نقطة التفتيش بالقرب من حاجز الزعيم ، لاحظ  شرطي  بان الشابة تسافر في مسلك طريق النقل العام، وتقوم بالاقتراب من سيارة دورية الشرطه محاولة الالتصاق  فيها موعزا  لها بالتوقف للفحص ومع تحدث الشرطي معها حاولت الإرهابية  تفجير اسطوانة من  الغاز مع مادة  قابلة للاشتعال  وهي تهتف  (الله أكبر)  ومحاولة الخروج منها. وخلال ذلك وقع الانفجار  مما أدى إلى اصابة الشرطي  طفيفا والإرهابية التي أصيبت بحروق شديدة"  ، وفق ما قالت السمري في تعقيبها .
وأضافت السمري في تعقيبها ، الذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه :" ان على الإرهابية وجدت  قصاصات ورقية مع ملاحظات المكتوبة بخط اليد بدعم للشهداء والعمليات الاستشهادية والتحقيقات جارية"  ، وفق ما جاء في تعقيب المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري. 
وتابعت السمري في تعقيبها :" جنبا الى جنب كل ذلك وعلى وجه العموم اؤكد على التعليمات الصادرة من المستويات السياسية والوزارية والشرطية الاسرائيلية العليا والتي تقضي برفع وتعزيز جاهزية القوات وبذل كافة  الجهود لمنع المس بالسلامة العامة والنظام ومحاولات القيام بأي من اعمال شغب والاخلال بالنظام كما ومحاولات القيام بتنفيذ عمليات ارهابية معادية تشديدا على الفردية في غلاف القدس وشرقي القدس والبلدة القديمة وايضا في باقي انحاء البلاد . بالإضافة لزيادة اليقظة والتأهب عند القوات منعا لمحاولة  المس والاخلال في النظام" .
ومضت السمري قائلة :" اضف لذلك ، تم مؤخرا تعزيز قوات الشرطة وحرس الحدود واخرى خاصة ذات خبرة ودراية واسعة ميدانيا وفي جميع أنحاء البلدة القديمة بالقدس مع مواصلة الشرطة في  نشاطاتها ومبادراتها بالذات في منطقة شرقي القدس وغيرها سعيا وراء القاء القبض على أي خارج عن القانون. جنبا الى جنب مع تأكيدنا على أن هذه ليست جهود خاصة محددة ولكنها حملة متواصلة حتى اعادة السكينة والهدوء الى كافة ارجاء وشوارع البلاد والعاصمة بالذات ولكافة مواطنيها وزائريها ومن دون اي استثناءات ما او محاباة كانت . وأؤكد باننا سنلقي القبض على كافة الضالعين فيها وسنستنفذ أحكام القانون معهم كما من المزمع اتخاذ خطوات اخرى مختلفة لاحقة توضح  بأنه يوجد ثمن للإرهاب وهذا ساري على جميع الاطياف والاطراف والعناصر ومن دون اي استثناءات او تحيزات او محاباة كانت  .
والى كل ذلك وبالرغم من هذه الاوضاع الصعبة السائده نبقى  على امل ، نتمنى أن يكون هذا العام عاما من السلام بين أبناء جميع الأديان ،  كما ولا ننسى التذكير في ان القانون يخدم الحياة لا العكس" ، وفق ما جاء في تعقيب المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري. 
وخلصت السمري الى القول :" الى جانب قوات الشرطة المنتشرة  والمعززة بكافة انحاء البلاد نواصل بذلنا كافة الجهود من اجل الحفاظ على النظام بالقدس وكافة انحاء البلاد يواكب وزير الامن الداخلي جلعاد اردان التطورات والاحداث عن كثب  ،  كما وليس من النافل الاشارة ايضا الى ان الشرطة على كافة قياداتها تواصل في بذل جهودها الجمة  بالحوار المفتوح مع كافة قيادات الجهات الفئات والاطراف والاطياف ومن جميع الشرائح ، المجتمعية حفاظا على امن وامان وسلامة  كافة المواطنين وافراد الجمهور جنبا الى جنب مواصلة حث كافة الاطراف  ، الاطياف  ، الهيئات ، الاحزاب والاطر
والقيادات  ، نواصل بدعوة كافة الاطراف والاطياف والعناصر والقيادات على توخي المسؤولية والعمل على تهدئة الخواطر ونبذ العنف والتطرف والطائفية وتأجيج الفتنة  والفرقة وليس العكس  والحث  على ضبط النفس وضرورة التظاهر فيما اذا بصورة قانونية حضارية سلمية بعيدة عن العنف  ، من صالح  على كافة افراد الجمهور .
وغير ذلك من ادعاءات ومزاعم ايا كانت هي لا تعدو كونها تشويه للحاصل مع محاولات للاصطياد بالمياه العكرة سعيا وعلى ما يبدو لتعزيز اجندات شخصية سياسية واخرى ولاهداف غريبة بعيدة عنا كل البعد كما وهي بالنسبة الينا لا تعدو كونها لغط كلامي خطابي اعلامي رنان لا اكثر ولا اقل !!" الى هنا تعقيب الشرطة كما وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما.


صور حصرية التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال مقابلة والد الفتاة المقدسية اسراء جعابيص




تصوير الشرطة


تصوير مدبريم تكشورت وسلطة الاطفائية والشرطة


اقرا في هذا السياق:
مصادر اسرائيلية: فلسطينية تفجر مركبتها بحاجز الزعيم بالقدس، مصادر فلسطينية: ما حصل تماس كهربائيمصادر مقدسية: ما حصل على حاجز الزعيم عطل في السيارة

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق