اغلاق

أب من غزة يودع طفلته الشهيدة بمشهد مؤثر ومحزن ، فيديو

شيع آلاف المواطنين جنوب مدينة غزة، امس الأحد، جثماني الطفلة رهف يحيى حسان (عامان) ووالدتها نور حسان (35 عاماً)، إلى مثواهما الأخير وسط حالة من الغضب والاستنكار.
تصوير الوكالة الوطنية للاعلام
Loading the player...

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الشفاء غرب المدينة، باتجاه منطقة المغراقة، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة عقب صلاة الظهر في مسجد الإيمان بالمنطقة، ثم ووري الجثمانان الثرى في مقبرة الشهداء.
وطغت مشاعر اللوعة والحسرة والحزن على الأب المكلوم يحيى حسان وهو يودع زوجته وطفلته، حيث سار متقدماً موكب المشيعين حاملاً طفلته رهف وهو يضمها الى صدره.
وبحسب مصادر فلسطينية، فقد "استشهدت الطفلة الرضيعة رهف ووالدتها الحامل بالشهر الخامس قد بالقصف الإسرائيلي، الذي استهدف منزلهم في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، بصاروخ مباشر من طائرة حربية من طراز إف16، حيث دمر المنزل بشكل تام، وأصيب الزوج وأطفاله، إضافة إلى تضرر عدد من المنازل المجاورة".

بيان الجيش الاسرائيلي حول القصف
وكان الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي  ، قد عمم بيانا على وسائل الاعلام ، حول الموضوع ، جاء فيه: "قصفت مروحيات حربية لسلاح الجو موقعين لتصنيع الاسلحة التابعة لحماس شمال قطاع غزة. وان العملية جاءت ردا على اطلاق القذائف باتجاه الأراضي الاسرائيلية" .
واضاف البيان: "ان الجيش الإسرائيلي لن يتحمل اطلاق الصواريخ من قبل المنظمات الارهابية باتجاه اسرائيل وسيستمر بالعمل بلا هوادة ضد كل محاولة لخرق الهدوء في بلدات الجنوب  ،  وان حركة حماس هي العنوان وعليها المسؤولية"  ، وفق ما جاء في البيان الصادر عن الجيش الاسرائيلي .


تصوير وفا

































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق