اغلاق

مواجهة بين الطيبي واردان حول اقتحامات الاقصى

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب أحمد الطيبي، جاء فيه :" حدثت مواجهة بين النائب احمد الطيبي، رئيس الحركة العربية للتغيير –


صورتان من الجلسة

القائمة المشتركة ، وبين وزير الأمن الداخلي غلعاد اردان حول " الوضع القائم " في المسجد الأقصى المبارك ، حيث قال الطيبي : إسرائيل تنتهك وتحاول تغيير الوضع القائم ( الستاتوس كفو ) في الحرم القدسي الشريف، في حين حاول الوزير اردان إنكار ذلك، فقال الطيبي : لقد اقتحمت الشرطة المصلي القبلي عدة مرات وبشكل شرس وفظ توجد كاميرات ويوجد تصوير واضح لهذه الانتهاكات. كان هناك اقتحام  ، وفي الآونة الأخيرة تُغلق جميع بوابات الأقصى ويُمنع المسلمون من الدخول، ويتم إخراج المتواجدين بداخله، ويبقى فيه اليهود والسياح فقط، وهذا تغيير سلبي للغاية لم يكن في السابق .ورد اردان على النائب الطيبي في اذاعة " غالاتس" وموقع واي نت بأن الطيبي والنواب العرب يكذبون وان الشرطة دخلت فقط لباحات الاقصى حيث يلعب اطفالهم كرة قدم.
فرد الطيبي: انا اتحدى اردان واقول : اردان يضلل ويكذب ولدينا صور وانا اتواجد هناك في الاقصى باستمرار وعلى الاقل الشرطة اقتحمت المسجد القبلي ٤ مرات مؤخراً".

الطيبي ينتقد بشدة تصرف الوزير اردان
واضاف البيان: "وانتقد الطيبي بشدة تصرف الوزير اردان وكيفية محاولته لحل الموضوع بالقوة ، وقال الطيبي : ان التغيير بالوضع القائم سيؤدي الى انتفاضة ثالثة، والحل ليس في تفعيل اكثر واكثر قوة، وانما بتفعيل العقل.
كما انتقد الطيبي اطلاق النار على الفلسطينيين الذين يتظاهرون عند الحدود مع قطاع غزة، قائلاً : لا يمكن " إطلاق النار بالرشاشات على الناس " هكذا على الحدود، لا يمكن قتل الناس بهذا الشكل في الشوارع ! نحن في القائمة المشتركة ضد العنف، ولكن يحق للفلسطيني بل ومن واجبه إسماع صوته،  وأن يخرج في مظاهرة، وان يصرخ. ونحن نضالنا مستمر برلمانياً، جماهيرياً وسياسياً".



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق