اغلاق

كيوبرس: قوات الشرطة قالت للصحافية أبو ارميلة: ‘فش أقصى إلك‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مركز كيوبرس للاعلامن جاء فيه فيما جاء :" أشهرت قوات الاحتلال سلاحها في وجه الصحافية المقدسية لواء أبو رميلة،


الصحافية لواء أبو رميلة

عند باب السلسلة - أحد أبواب المسجد الأقصى - ومنعتها بالقوة من دخول المسجد.
وقالت الصحافية أبو ارميلة إن قوات الاحتلال منعتها من دخول المسجد الأقصى عن طريق باب المجلس، فتوجهت إلى دائرة الأوقاف، حيث طلب منها مسؤول في الدائرة التوجه الى باب السلسلة وانتظار حضوره لإنهاء المشكلة.
وأضافت، أنها وعند ذهابها لباب السلسلة فوجئت بجنود الاحتلال  يطالبونها بإلقاء حقيبتها أرضا وخلع معطفها والارتماء أرضا، مشهرين في وجهها أسلحتهم، مبينة، أنهم وبعد التفتيش أبلغوها بوجود أمر بمنعها من دخول المسجد الاقصى" .
واضاف البيان: "
وأوضحت ابو ارميلة، أن جنود الاحتلال لم يحددوا فترة المنع، لكن أحدهم قال لها: "فش إلك أقصى"، مبينة، أنها حاولت بعد ذلك الدخول من عدة أبواب دون فائدة.
يذكر أن قوات الاحتلال صعدت في الآونة الأخيرة من حملتها الشرسة بحق الصحافيين في القدس المحتلة والمسجد الأقصى، في مسعى للتعتيم على جرائم الاحتلال غير المسبوقة في وحشيتها، بحق الفلسطينيين ومقدساتهم" .

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق