اغلاق

تجدد المواجهات في القدس وتذمر الاهالي من إغلاق مداخل الأحياء العربية بمكعبات اسمنتية

قال أهال من القدس الشرقية ، في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان اغلاق قوات الامن الاسرائيلي لبعض مداخل الاحياء العربية في القدس الشرقية


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

مثل حي الطور وبلدة العيسوية وسلوان والثوري وجبل المكبر وصور باهر اليوم الخميس، تسبب بمعاناة كبيرة للأهالي  في القدس".
وكانت قوات الامن أغلقت أجزاء من المداخل الرئيسية للاحياء العربية بمكعبات اسمنتية ضخمة، بعد مصادقة الكابينيت على سلسلة خطوات في اعقاب التصعيد الاخير في البلاد عامة وفي القدس خاصة ، منها السماح للشرطة باغلاق أحياء فلسطينية في القدس الشرقية ،ونشر نقاط  تفتيش مختلفة على مخارج  القرى والاحياء العربية .

" اصابات واعتقالات خلال المواجهات"
وذكرت مصادر مقدسية :" ان المواجهات احتدمت في العديد من أحياء المدينة العربية وامتدت المواجهات من حي راس العامود مسقط رأس الشهيد أحمد ابو شعبان الى معظم أنحاء المدينة، لا سيما القريبة والمجاورة له، حيث اعتقلت خلالها الشرطة الاسرائيلية عددا من الفتيان والشبان، وأصابت عشرات المواطنين باختناقات حادة بسبب اطلاقها عشرات القنابل الغازية السامة بكثافة وبشكل عشوائي على السكان".
وتركزت المواجهات مساء أمس، وامتدت حتى ساعات متأخرة من الليل، بحي الطور وبلدة العيسوية وسط القدس، وأحياء: "واد الجوز والصوانة وبلدة سلوان ومخيم شعفاط".

" المكعبات الاسمنتية ستؤثر على الحياة اليومية لسكان المناطق وطلاب المدارس وستشكل عائقا "
وأكدت لجان الاحياء العربية في القدس في حديث خاص لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، "ان المكعبات الاسمنتية ستؤثر على الحياة اليومية لسكان المناطق وطلاب المدارس وستشكل عائقا أمام السكان القاطنين داخل هذه الاحياء".
وذكرت اللجان لمراسلنا "ان قوات الاحتلال اغلقت أجزاء من شوارع القدس الشرقية  بالمكعبات الأسمنتية، بحجة رشق الحجارة وحرق اطارات السيارات"، لافتين الى "أن الاغلاق سيعيق حركة مئات المركبات الخاصة اضافة الى حافلات نقل الطلبة واعاقة حركة المواصلات العامة، وسيؤدي الى أزمة مرورية وعرقلة في دخول وخروج المركبات الكبيرة".

تعقيب المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري
وفي تعقيبها على الموضوع، قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري :" اعتمادا على قرارات مجلس الوزراء التي تم اتخاذها نهار الثلاثاء الفائت بشأن مجالات مسؤوليات الشرطة، أدرج صباح نهار يوم امس الاربعاء نحو 300 جندي تحت قيادة الشرطة ومسؤولياتها الميدانية الروتينية، وبحيث ان الجنود ادرجوا مع وحدات وقوات وفرق الشرطة العاملة في مواقع مختلفة في جميع أنحاء البلاد. كما ومنذ ساعات صباح البارحة الاربعاء قامت الشرطة بوضع نقاط تفتيش مختلقه ومكعبات اسمنتية على مخارج من القرى والاحياء العربية في شرقي القدس مع توضيحنا على ان هذه الإجراءات، بالإضافة إلى إجراءات اضافية اخرى مزمعة لاحقا في مجال التشغيل، والتي تقودها الشرطة الإسرائيلية، تهدف إلى توفير الرد المناسب على حوادث الطعن وهي تنطوي تحت إطار الجهود المبذولة لاستعادة الأمن والنظام لجميع سكان الدولة ومن دون اي استثناءات كانت" .
واضاف التعقيب: "جنبا الى جنب كل ذلك وعلى وجه العموم اشدد وأؤكد على ان  كل واي عملية اخلال بالنظام ومجريات الحياة الاعتيادية والسلامة العامة وبما يتضمن سلامة اي من افراد الجمهور والمواطنين الابرياء وايضا افراد قوات الامن على اختلافهم وحتى محاولة المس في اي منهم، ومنها كما والمس بسيادة القانون يتم التعامل معها من قبلنا بحزم وصرامة ومن دون اي هوادة ومع استخدامنا كافة الوسائل والطرق والسبل القانونية المتاحة امامنا ضد كافة الضالعين فيها ومن دون اي استثناءات او محاباة كانت جنبا، الى جنب تنفيذ اعتقالات للضالعين فيها وتقديمهم للعدالة عاجلا قبل اجل، ونحن نواصل وسنواصل في التصدي لمثل هذه الافعال والمحاولات حتى اعادة كامل الامن والامان والسكينة العامة قرب كافة افراد الجمهور وفي كافة الانحاء" .


تصوير AFP

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق