اغلاق

حزن وقلق يُخيم على عائلة مناصرة في بيت حنينا

تسيطر حالة من الحزن والقلق على عائلة مهانية - مناصرة في بيت حنينا في القدس ، بعد اعلان مصادر فلسطينية " استشهاد أحد أطفالها واصابة الآخر بجروح " ،


صور حصرية التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

مع العلم ان مصادر اسرائيلية كانت قد قالت "ان ابني العم احمد وحسن مناصرة قاما بتنفيذ عملية طعن في بسغات زئيففي القدس ".
وذكرت العائلة :" ان الطفلين (الشهيد حسن خالد مهانية – مناصرة 15 عاما ) طالب في الصف العاشر بمدرسة "ابن خلدون"، و(أحمد صالح مهانية- مناصرة 13 عاما) طالب في الصف الثامن بمدرسة "الجيل الجديد"، عادا الى منزليهما من مدرستهما، وخرجا متوجهين الى المجمع التجاري القريب من منزليهما، في "بسغات زئيف"، الشهيد كان يريد شراء "اسطوانة العاب"، أما أحمد فكان يريد شراء "حمامة"، وسأل حسن والدته "شو طابخة؟.. انا جوعان هلأ برجع...فخرج حسن ولم يعد لتناول الطعام.... وترك عائلته في حيرة، وسط تساؤلات عديدة لم يجدوا لها جواب".
وذكرت العائلة :" ان قوات كبيرة من أفراد الوحدات الخاصة قامت باقتحام منازل عائلة مهانية – مناصرة، (اكثر من 10 منازل) في بيت حنينا ملاصقة لبعضها، وتم احتجاز أفرادها في ديوان العائلة، ومنعوا من التحرك، كما فرضت القوات حصارها المشدد على المنازل بمنع الدخول أو الخروج منه، كما تم استدعاء والدة الشهيد حسن، والدة والد المصاب أحمد للتحقيق معهم في مركز الشرطة القريب من الحادث".















































الصور التي تم نشرها للطفل احمد مناصرة في مستشفى هداسا




الطفل احمد مناصرة


الشهيد حسن خالد مهاينة المناصرة

اقرأ في هذا السياق:
اسرائيل تنشر صور الطفل المقدسي أحمد مناصرة حيا يرزق وتصف خطاب عباس بالتحريضي والكاذب !!
عباس: سنقدم ملفات أخرى للمحكمة حول الإعدامات الميدانية
الشرطة: فيديو يوثق عملية الطعن في بسغات زئيف بالقدس
الشرطة:اصابة يهوديين بعملية طعن بالقدس،فلسطينيون: استشهاد شاب

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق