اغلاق

علماء: أخطر الأجزاء من بين النفايات الفضائية لم تكتشف بعد

لم يكتشف بعد معظم الأجزاء الخطرة من النفايات الفضائية الموجودة في مدارات منخفضة حول الأرض، حيث يدور ما يعادل 10 آلاف طن من الأشياء الناجمة عن نشاط الإنسان.


وتشكل هذه الأجزاء برأي علماء الفلك خطرا واقعيا يحيق بالأرض.
وتعتبر النفايات الفضائية الموجودة في الفضاء القريب مثابة تلويث مأساوي ناجم عن نشاط الإنسان قد يهدد بتقليص نشاط الإنسان في الفضاء، وحتى بالقضاء على هذا النشاط.
ويقول تقرير المؤتمر الدولي حول استراتيجية السيطرة على مخاطر الكوارث الطبيعية إن المشكلة الرئيسية تتلخص في الواقع في أن الأغلبية الساحقة من الأجزاء الخطرة من النفايات الفضائية لم تكتشف بعد. ويقدر التقرير المذكور عدد تلك الأجزاء التي يزيد قطرها عن سنتيمتر واحد بـ600 ألف قطعة. وتتابع وسائل الرصد الأرضية ما لا يزيد عن 5% منها.

كما ازداد عدد حالات تصادم المراكب والأجهزة الفضائية بهذه القطع مؤخرا، إذ بلغت تصادما واحدا خلال سنة ونصف السنة بحلول عام 2013.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق