اغلاق

عباس: نؤكد أهمية معركة البناء بمسيرة الاستقلال الوطني

أكّد الرئيس محمود عباس، رئيس دولة فلسطين على " اهمية معركة بناء الدولة الفلسطينية جنباً إلى جنب مع مسيرة العمل السياسي والدبلوماسي ،

التي توجت برفع علم فلسطين أمام مبنى الأمم المتحدة، في مسيرة الاستقلال الوطني التي تتعمّد بدماء شهدائنا الطاهرة على أرض فلسطين المباركة".
جاءت تصريحات الرئيس خلال افتتاح "مركز الارسال للأعمال" وزيارة المقر الجديد لصندوق الاستثمار الفلسطيني في برج عمار أحد ابراج "مركز الإرسال للأعمال" حيث اطلع على تقدم المشروع وأهم الانجازات التي  تحققت.
ويشكل "مركز الإرسال للأعمال" أحد أهم المشاريع التطويرية في المجال العقاري لصندوق الاستثمار الفلسطيني من خلال  ذراعه للتطوير العقاري مجموعة عمار العقارية، وذلك بالتعاون  مع مجموعةٍ من المؤسسات المالية والمطورين المحليين مثل بنك القدس وبنك فلسطين وشركة اتحاد المقاولين وشركة كهرباء القدس وشركة النبالي والفارس وشركة ربحي الحجة ومجموعة أخرى من المطورين المحليين.
وأثنى سيادة الرئيس على الإنجازات التي حققها الصندوق على الأرض وهنأ مجلس إدارة الصندوق على الإنجاز الدولي والدبلوماسي المتمثل بحصول الصندوق على عضوية المنتدى الدولي للصناديق السيادية (IFSWF) والذي يضم في عضويته حوالي 72 مؤسسة استثمارية سيادية من كل القارات، مشيراً إلى أن هذا الانضمام يعتبر مكملاً للعمل الدبلوماسي الفلسطيني.
وأضاف سيادته "إن الاستقلال الفلسطيني كلٌّ متكامل، وما نشهده هنا هو أحد أعمدة هذا الاستقلال الفلسطيني المستحق؛ الشهداء يشقون الطريق بدمائهم الزكية، وفي الوقت الذي يرفرف فيه العلم برمزيّته الجامعة لأطياف شعبنا العظيم بين أعلام الأمم، يعلو البنيان على الأرض  بسواعد وجهود أبناء شعبنا الخلاقة والمبدعة".
بدوره رحّب الدكتور محمد مصطفى رئيس صندوق الاستثمار بسيادة الرئيس، وقدم له التهاني على إنجاز رفع العلم الفلسطيني على مباني الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن نجاحات صندوق الاستثمار على الأرض تشكل دعامةً وترجمةً لتجسيد الدولة الفلسطينية.
ونوه د. مصطفى إلى أن صندوق الاستثمار ماضٍ في تحقيق أهدافه التي تتركز حول المساهمة الفعالة في وضع الأسس لاقتصاد مستدام وقوي، قادر على النهوض ومواجهة الصعاب ووضع لبنات الاستقلال الاقتصادي، مضيفاً أن الصندوق يضع اللمسات الأخيرة على استراتيجيته للسنوات الثلاث القادمة بناءً على ما حققه من نجاح في كافة القطاعات.
وأضاف د. مصطفى "لقد قام صندوق الاستثمار بتطوير وتنفيذ محافظ استثمارية استراتيجية في كافة القطاعات الحيوية مثل الطاقة والعقارات والصناعات الإنشائية والغذائية والاتصالات والخدمات المالية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى التركيز على قطاع الشباب وعوامل التشغيل والاستدامة، وإيلاء الاهتمام للاستثمار الاجتماعي خاصةً في المناطق الاستراتيجية والحيوية".
وتفقد سيادة الرئيس مرافق برج عمار بعد أن قام بافتتاح برج " شركة المقاولين المتحدين CCC".
وسيتضمن "مركز الإرسال للأعمال" لدى انتهاء العمل فيه؛ ما مجموعه أحد عشر برجاً تجارياً وسكنياً ستشكل المقرات الرئيسية لعدد من المؤسسات المالية والاقتصادية الكبرى في فلسطين، ومنها بنك فلسطين وبنك القدس وشركة النبالي والفارس وشركة ربحي الحجة. 
وسيعكس مركز الإرسال للأعمال بصمة إيجابية في الاقتصاد الوطني، حيث وفر المشروع لغاية الآن المئات من فرص العمل في مجالات الهندسة والبناء وغيرها، إلى جانب استفادة الشركات الفلسطينية التي شاركت بالتنفيذ من المشروع، والتي اكتسبت خبرة ودخلاً إضافياً، كما أنه ساهم بتعزيز مكانة المنتجات الوطنية في السوق، وذلك من خلال إعطائها الأولوية خلال التنفيذ.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق