اغلاق

تراجع التأييد لكتلة ميركل بسبب قضية اللاجئين

أظهر استطلاع يوم الأحد تراجع التأييد للمحافظين بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لأدنى مستوى له منذ مايو أيار 2013 ،


المستشارة الألمانية انجيلا ميركل تتحدث خلال مؤتمر صحفي 

بعد تضرره من قلق شعبي من قدرة حكومتها على معالجة تدفق قياسي للاجئين.
وتتوقع ألمانيا وهي وجهة مفضلة للمهاجرين وصول ما بين 800 ألف ومليون لاجئ هذا العام. ويشعر ألمان كثيرون بأنه لا يمكن لألمانيا استيعاب هذا التدفق القياسي.
وفي الأسبوع الماضي واجهت ميركل دعوات من بعض اعضاء جناحها المحافظ لتشديد القيود على الحدود الألمانية وإبعاد اللاجئين الذين وصولوا من النمسا وهي ضغوط قاومتها ميركل.

"ميركل تقاتل من أجل سلطتها"
ولكن المخاوف الشعبية بدأت‭‭ ‬‬تؤدي إلى تراجع التأييد للمحافظين بزعامة ميركل والذين رأوا شعبيتهم تتراجع نقطة مئوية إلى 37 في المئة في استطلاع أسبوعي لمعهد إيمند. وفي منتصف سبتمبر أيلول بلغت نسبة التأييد للكتلة المحافظة 41 في المئة .
وقال عنوان رئيسي في صحيفة فيلت ام زونتاج "ميركل تقاتل من أجل سلطتها".
وتؤيد ميركل سياسة الباب المفتوح التي انتهجتها بشعار "يمكن أن نفعل هذا".
ولكنها تواجه ضغوطا من هورست سيهوفر زعيم حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري وهو الحزب الشقيق لحزب ميركل الاتحاد الديمقراطي المسيحي لانتهاج خط متشدد.
وترفض ميركل حتى الآن تشديد موقفها رغم سعيها للحصول على مساعدة تركيا لوقف تدفق اللاجئين.
وتعزز وضع حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني على خلفية الخلافات داخل كتلة ميركل المحافظة. وأشار إيمند إلى أن نسبة التأييد لحزب البديل بلغت سبعة في المئة بزيادة نقطة مئوية عن أسبوع مضى.
وتقدم أيضا الحزب الديمقراطي الاشتراكي وهو الحزب الأصغر في ائتلاف ميركل نقطة إلى 26 في المئة. وتراجع التأييد "للآخرين" من سبعة في المئة إلى ستة في المئة.


تصوير AFP













لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق