اغلاق

بلدية بيت لحم وبلدية تورين الإيطالية توقعان إتفاقية تعاون

بتفويض رسمي من رئيسة بلدية بيت لحم الأستاذة فيرا بابون ، وقع وزير الحكم المحلي د. حسين الأعرج، ورئيس بلدية تورين الإيطالية بييرو فاسسينو إتفاقية تعاون بين بلدية بيت لحم،



وبلدية تورين في القصر الملكي، على هامش المنتدى الدولي الثالث للتنمية الإقتصادية المحلية المنعقد في تورين، بحضور كل من رئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس ورئيس بلدية بيت ساحور هاني الحايك ونائب رئيس بلدية الخليل جودة أبو سنينة ومدير برنامج دعم البلديات الفلسطينية د. أنطونيو لاروكا، ومن بلدية بيت لحم رئيسة قسم العلاقات العامة والإعلام كارمن غطاس ومسؤول الإعلام والترويج فادي غطاس.
وفي بداية اللقاء تحدث وزير الحكم المحلي د. حسين الأعرج عن الأحداث الأخيرة التي ألمت  بفلسطين وأدت الى استشهاد وجرح عدد من الفلسطينيين وعن امكانية تطور الأحداث اذ إستمرت إسرائيل بمنهجها، وأكد على أهمية الضغط الأوروبي للحيلولة من تطور الأزمة، ومن جانبه أعرب رئيس بلدية تورين عن أسفة من الأحداث الدائرة في فلسطين وتأكيده على دعم الحكومة الإيطالية المستمر للمشاريع في فلسطين وللبلديات الفلسيطينية.
تُعنى اتفاقية التعاون هذه بثلاثة مجالات حيوية وهامة لمدينة بيت لحم وهي التنمية المحلية والتعاون الثقافي والتعاون الإقتصادي. ويأتي من خلال التنمية المحلية دعم مشروعين، وهما مشروع "Bethlehem Smart Water" الذي يهدف الى تحسين آلية ادارة وتوزيع المياه من خلال ادخال نظام توزيع الكتروني على الشبكات والمضخات في المحافظة، خاصة في ظل شح مصادر وكميات المياه في فلسطين وسيطرة الجانب الاسرائيلي على مصادر المياه. أما المشروع الثاني فيصبو الى تحسين التكنولوجيا البيئية في مدينة بيت لحم من خلال مشروع "وضع خطة ادارة وتنمية للسوق المركزي في بيت لحم"، اذ يهدف هذا المشروع الى وضع استراتيجية عمل فورية وفعالة لتدريب الموظفين، اصدار دليل عمل واطلاق اجراءات الإدارة للسوق المركزي الذي يُعد المركز الحيوي الأول للتسوق في محافظة بيت لحم.
بالإضافة الى ذلك ضمت الإتفاقية التعاون في مجال التعاون الثقافي من خلال ابراز التراث الثقافي للمدينتين وتعزيز التعاون بين مؤسساتهما الثقافية. كما شملت مجال التعاون الإقتصادي للمبادرات الإقتصادية والتنموية بين الطرفين.
وفي ختام اللقاء نقل الأعرج اعتذار رئيسة بلدية بيت لحم الأستاذة فيرا بابون والتي لم تتمكن من حضور توقيع الإتفاقية نتيجة للأحداث الأخيرة التي تعرضت لها من اعتداء على منزلها، وأكد على امتنانها لكل ما يقدمه الجانب الإيطالي للشعب الفلسطيني وبالأخص لبلدية بيت لحم، وبدوره نقل فاسسينو تحياته لرئيسة بلدية بيت لحم. ( محمد صبيح )









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق