اغلاق

الخطيب: قرار الأردن في اليونسكو يثبت هوية الأقصى والبراق

قال الشيخ محمد عزام الخطيب مدير عام الاوقاف الاسلامية بالقدس وشؤون المسجد الاقصى المبارك في حديث خاص لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "بأن السلطات والمرجعيات


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
الدينية والإدارية في القدس الشرقية ممنونة لجهود المملكة الأردنية الهاشمية ودولة فلسطين والمجموعة العربية والإسلامية، والتي أدت إلى اعتماد المجلس التنفيذي لليونسكو رقم 197 لقرار "فلسطين المحتلة" حول القدس والمسجد الأقصى، رغم الجهود الشاقة التي بذلتها بعض الدول الداعمة لمزاعم الاحتلال الإسرائيلي بخصوص القدس والتي حاولت تجميد أو إفشال القرار بحجج لا يمكن لأهل القدس أن يفهموها في ظل ما تعانيه مقدساتهم وأبنائهم من ظروف قهر وكبت واعتداء على حقوقهم في حرية العبادة والحفاظ على تراث المدينة المقدسة وهويتها العربية والإسلامية.
وبين الشيخ الخطيب بأن المرجعيات الدينية في القدس ترى بأن قرار الأردن في اليونسكو يثبت هوية الأقصى ووساحة البراق وطريق باب المغاربة" .

الشيخ الخطيب يثمن جهود الملك عبدالله الثاني
وثمن الشيخ الخطيب "جهود الملك عبدالله الثاني صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية التي قادت لمصادقة المجلس التنفيذي لليونسكو على قرار يدين وبشدة جميع الانتهاكات بما فيها اقتحامات المتطرفين اليهود وقوات الاحتلال واعتداءاتهم ضد سلامة وهوية المسجد الاقصى، والاعتداء والاهانة ضد حرس المسجد الاقصى وادارة الاوقاف والموظفين والمصلين والنساء وكبار السن واغلاق الابواب وتكرار منع الصلاة للمسلمين في المسجد" .
واكد الشيخ الخطيب "أن القرار يفضح سياسات الإحتلال الذي لم يعد يحترم عهود ولا اتفاقيات ولا تاريخ وهوية أي من معالم ومقدسات المسلمين في القدس الشريف، حيث أن القرار طالب قوة الاحتلال بالتوقف عن تعطيل مشاريع الاعمار الهاشمي، ويدين القرار بشدة الحفريات والانفاق خصوصا في ساحة البراق وطريق باب المغاربة الذي اعتبره القرار جزء من المسجد الاقصى، وينص القرار بوضوح وفي جميع بنوده على ان المسجد الاقصى هو كامل الحرم الشريف".
يذكر ان اعضاء المجموعة العربية والإسلامية سلطوا خلال النقاش الذي دار في منظمة اليونسكو في باريس صباح الاربعاء الماضي الضوء على "مصداقية اليونسكو والمنظمات الدولية بسبب التعنت الاسرائيلي وعدم تنفيذ إسرائيل للقرارات الدولية وعدم تعاونها مع هذه المنظمات الأمر الذي أدى لتفاقم العنف على الأرض". 





















لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق