اغلاق

الطيبي يفند تصريحات نتنياهو بعدم تغيير الوضع القائم بالأقصى

فند رئيس الحركة العربية للتغير ورئيس لجنة القدس في القائمة المشتركة الدكتور أحمد الطيبي "ادعاءات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعدم تغيير الوضع القائم

صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 في المسجد الأقصى المبارك" .
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده، مساء امس الأحد، في القدس ، حيث قال: "نحن نتحدى أي طرف بأن إجراءات الاحتلال في القدس بمنع المسلمين من دخول المسجد الأقصى بين الساعة الـ7 ونصف صباحاً والـ11 ظهراً والسماح للمستوطنين والوزراء الإسرائيليين باقتحامه بحراسة قوات الاحتلال، واقتحام المصلى القبلي، وطرد الحراس من المسجد تحديداً في الأعياد اليهودية، أن لا يكون تغييراً في الوضع القائم"، متسائلاً :"هل هذا تغيير في الوضع القائم ؟ نعم ومن يقول غير ذلك فهو يكذب".
وأعرب الطيبي عن "أسفه بتشويه نتنياهو تاريخ شعبه عبر تبرئة أدولف هتلر من المحرقة النازية وإلصاقها بالفلسطينيين لكرهه لهم" .

الطيبي: تصريحات كيري مخيبة للآمال
وأضاف :"من المؤسف أن رئيس وزراء يهودي يبرئ هتلر من المحرقة النازية بحق شعبه بسبب كرهه للفلسطينيين لإلصاق التهمة بهم والتحريض على قتلهم" .
 ووصف تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري من أجل "التهدئة" بأنها "مخيبة للآمال ولم تتطرق لمعاناة وآلام الشعب الفلسطيني" .
 وتابع: "استمرار الاحتلال هو المسبب لكل هذه الآلام للشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال هو فقط من يضمن التهدئة لكل الأطراف ومن المخيب أن يكون إنجاز كيري من اجل التهدئة نصب كاميرات في الأقصى."
وطالب الطيبي "بوقف التحريض الإسرائيلي على القيادات العربية في أراضي 48 وحمل المسؤولين الإسرائيليين الذين يحرضون المسؤولية عن أي أذى يلحق بهم". وقال: "التحريض ضد القيادات العربية متواصل بدءاً من رئيس الوزراء نتنياهو إلى شاكيد غلى ريغيف إلى إلكين ونحن نحملهم المسؤولية عن إلحاق أي أذى بحقنا لأن تصريحاتهم حرضت على قتلنا والعنف تجاهنا" .


لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق