اغلاق

عيسى: عزل الأحياء الفلسطينية في القدس اجرءات عقابية

قال الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، الدكتور حنا عيسى :" إن شرطة الاحتلال الإسرائيلية تمارس اجرءات عقابية جماعية على المقدسيين


د. حنا عيسى

عبر عزل الأحياء الفلسطينية في مدينة القدس بالمكعبات الإسمنتية بشكل كامل أو جزئي والحواجز الشرطية، بالاضافة الى نصب الكمائن من قبل المستوطنين وذلك على مرأى وحماية جنود الاحتلال".
وأوضح، "بدأت شرطة الاحتلال بفرض حصار وطوق أمني على الأحياء الفلسطينية في القدس وأغلقت مداخل ومخارج بلدة العيساوية، شمال شرقي القدس والبالغ عدد سكانها نحو 20 ألف نسمة بحواجز إسمنتية، فبات أهلها يتعرضون لتفتيشات واهانات، ولا تستثني هذه الاجراءات طلبة المدارس أو المسنين أو المرضى، وهذه السياسة أدت إلى استشهاد مسنة من العيسوية خلال الايام الماضية ولا يزال الحصار مستمرا لا يلتفت إليه أحد".
ونوه عيسى،" لم تكد تمضي أيام قليلة على قرار المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت)، يوم 12 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، حول فرض حصار وطوق أمني على الأحياء الفلسطينية في القدس، حتى شرعت بمخطط استيطاني يقضي بإحاطة وتطويق حي العيسوية بالجدران المصطنعة على الطريق القديم الذي يربطها مع مستوطنة (معالية ادوميم)، إضافة الى جدار يفصلها عن مستوطنة (التلة الفرنسية) المقامة على أراضيها". 
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق