اغلاق

البيت الابيض: نجاح المحادثات بشأن سوريا يستدعي حضور كل الاطراف

قال البيت الأبيض يوم الأربعاء إن محادثات السلام المقبلة بشأن سوريا لن تكون مجدية إلا إذا شاركت فيها كل الأطراف المعنية مشيرا إلى أن دعوة إيران


إريك شولتز المتحدث باسم البيت الابيض في واشنطن 

للمشاركة لا تبرئها من أي دور لها في الأزمة.
وردا على سؤال بشأن دعوة إيران للمشاركة في المحادثات المزمعة يوم الجمعة قال المتحدث إريك شولتز للصحفيين "الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع أي دولة بما في ذلك روسيا وايران لحل الصراع في سوريا".
وأحال شولتز إلى وزارة الخارجية أي أسئلة عن دور المعارضة السورية في المفاوضات التي تهدف إلى انهاء الحرب الاهلية المستمرة منذ أربع سنوات. وأضاف "ستكون المحادثات مجدية فقط عند حضور جميع المعنيين".
وترفض المعارضة السورية أن يكون لإيران أي دور على طاولة المفاوضات وهي الداعم الرئيسي في المنطقة للرئيس السوري بشار الأسد الذي تطالب الولايات المتحدة وغيرها بإزاحته من السلطة عبر عملية انتقال سياسية.
وقالت إيران إنها ستحضر المحادثات التي ستشارك بها أيضا مصر والعراق والاتحاد الاوروبي.
وقال شولتز "إن دعوة إيران للمشاركة في هذه النقاشات يجب ألا تتجاوز عن الجانب المظلم لعلاقة إيران المستمرة مع... (سوريا) التي تشمل دعم نظام الأسد ودعمها المستمر لمنظمات إرهابية مثل "حزب الله" (اللبناني)."

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق