اغلاق

أبناء اللد يقهر هـ.العفولة بعقر داره ويتربع على عرش الممتازة

فوز كبير وهام حققه فريق أبناء اللد بقيادة المدرب سليمان الزبارقة في مباراته الخارجية الصعبة اليوم أمام هبوعيل العفولة بالنتيجة (1-0 ) بتوقيع الكابتن سالم ابو سيام


صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

من ضربة جزاء 11 مترًا أخضع من خلالها حارس مرمى العفولة المجرب مئير كوهين الذي تطاير للجهة اليمنى بينما كرة ابو صيام استقرت في الزاوية المعاكسة للمرمى وكان ذلك في الدقيقة ال (49) .
وبهذا الفوز إعتلى الفريق اللداوي عرش دوري الدرجة الممتازة برصيد (22) نقطة ، يليه وبالمرتبة الثانية فريق هبوعيل بيتح تكفا في المرتبة الثانية بنفس عدد النقاط .

أحداث الشوط الاول :
إنطلقت المباراة وسط أداء متوسط من قبل الفريقين اللذين حاولا إقتناص هدف السبق من خلال الهجمات المرتدة وبعضها جاءت مركزة من وسط الملعب حيث سنحت للفريق اللداوي بعض الفرص من مواضع مغرية للتسجيل ، لكن قلة الحظ وسوء التسديد حالت دون ذلك ، بالمقابل نجى الفريق اللداوي من هدف محقق كان ذلك في الدقيقة أل (39) من ضربة حرة مباشرة عن بعد حوالي العشرين مترًا صوبها لاعب العفولة صاروخية ولحسن الحظ إرتطمت الكرة بعامود المرمى لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي صفر - صفر .

أحداث الشوط الثاني :
لم يطرأ أي تحسن على أداء الفريقين خاصة في الدقائق الاولى من عمر الشوط الثاني وحاول كل من الفريقين تسجيل هدف السبق من خلال الهجمات عبر الاطراف ووسط الحيطة والحذر وإلاغلاق المحكم بنفس الوقت لمنطقة الحرام بالفريقين خوفًا من وقوع هدفًا مباغتًا قد يكلف أحد الفريقين الخسارة في المباراة خاصة وأن الوقت في الشوط الثاني غير كاف لتصحيح أي خطأ في دفاع الفريقين قد ينجع بالتحديد في الدقائق القاتلة من عمر المباراة .
ضغط اللد وهجومه بقيادة مراد أبو عزة أسفر عن هدف السبق للد ، وجاء ذلك بعد مضي أربع دقائق من عمر الشوط الثاني ، حكم المباراة يحتسب ضربة جزاء من 11 متراً لصالح اللد بعد عرقلة واضحة لدفاع العفولة على مراد ابو عنزة مهاجم اللد داخل صندوق الجزاء ، تصدى لها الكابتن البارع سالم ابو صيام (ممتاز بالمباراة ) وحولها لهدفًا ثمينًا لفريقه أبناء اللد (0-1).
الفريق اللداوي ولأسباب غير واضحة إنتقل لخطة اللعب الدفاعي والاعتماد فقط على الهجمات المرتدة ، وهنا كما هو متبع في عالم كرة القدم ، في مثل هذا الحالات يتضاعف ضغط الفريق الاخر .
فريق العفولة إستغل ذلك جيدًا وشكل الهجمات المتتالية على مرمى اللد بصورة مكثفة حيث نجح مهاجم العفولة دفيد جوميز من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة أل (68) ولكن ولحسن الحظ حكم المباراة ألغى الهدف بسبب وجود مهاجم العفولة في موضع التسلل .
فرصة العمر في المباراة كانت للمهاجم اللداوي القناص مراد ابو عنزة بعد أن إنفرد بحارس مرمى العفولة مئير كوهين وعن بعد عشرة أمتار صوب أبو عنزة كرة قوية تطاير اليها الحارس كوهين وبأطراف أصابعه صدى الكرة للخارج منقذًا مرماه من هدف أكيد .
محاولات فريق العفولة لإدراك التعادل قبل نفاذ الوقت الاصلي للمباراة باءت بالفشل وكذلك بعد الوقت البدل ضائع  لتنتهي المباراة ليس قبل أن يبعد حكم المباراة لاعب العفولة جاي ديان بالبطاقة الحمراء بعد أن أرتكب مخالفة بحق أحد  لاعبي أبناء اللد .
في صفوف فريق العفولة ، برز اللاعب العربي الناشىء محمد ابو راس (19) أبن مدينة شفاعمرو الذي حظي باللعب بالتشكيلة الاساسية للفريق في المباراة وكان فعالاً ونشيطًا وحضر العديد من الكرات لزملائه لكنهم أخفقوا بتسجيل الاهداف .























































لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق