اغلاق

‘العهدة العمرية‘ الفلسطينية تتأهل لنهائيات كأس ج

نجح فريق مدرسة العهدة العمرية الفلسطيني في حصد رابع البطاقات المؤهلة رسميا لنهائيات بطولة كأس ج لكرة القدم في نسختها الثانية التي ستقام في فبراير



من العام المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة بمشاركة ممثلي 16 دولة عربية ،تحت رعاية حرم صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني أمير دولة قطر سمو الشيخة جواهر بنت حمد بن سحيم ال ثاني -يحفظهما الله- وشراكة رسمية من قبل اللجنة الأولمبية القطرية برئاسة سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني .
وجاء تأهل فريق العهدة العمرية الفلسطيني إلى النهائيات بعد فوزه على منافسه فريق مدرسة إبن سينا في المباراة النهائية التي جمعت الفريقين على ملعب المزرعة الشرقية برام الله وسط حضور جماهيري مميز من قبل الجماهير وأولياء الأمور الذين استمتعوا كثيرا بقوة المباراة التي جاءت مثيرة على مدار الشوطين الأول والثاني واستفاد خلالها فريق العهدة العمرية من الأخطاء الدفاعية وسجل هدفيه على مدار الشوطين الأول كان في الدقيقة 13 من كرة ثابتة بعد خطأ مشترك بين الدفاع وحارس المرمى والهدف الثاني في الدقيقة 22 من عمر الشوط الثاني من كرة ثابتة أيضا  .
لعب فريق مدرسة العهدة العمرية بتشكيلة تضم كلا من : نور الدين شادي جمال وسلام شادي بنوره ووديع فارس رزق الله وإلياس رائد الهواش ومحمد ياسر موسى ومحمد حاتم محمد وحنا ميكائيل وأنريا رياض أبوسعدي وكريم وليد الدحدول.
أما فريق ابن سينا فلعب بتشكيلة تضم : أمير عيسى زامل ومحمد إياد أحمد ومحمود عمزي أبوزنيد ومحمود يوسف درابيع وعلي هاني ربعي واحمد مراد شبيب وايهاب نايف محمد ووجدي فتحي خضر وفتحي نبيل عمايرة .
وبعد نهاية المباراة احتفل لاعبو مدرسة العهد العمرية مع الجهاز الفني والجماهير بالفوز والتأهل وتعاهدوا سويا بتقديم أفضل مالديهم في نهائيات الدوحة .
وبتأهل مدرسة العهدة العمرية للنهائيات يصل عدد الفرق التي وصلت إلى نهائيات كأس ج في الدوحة إلى 4 فرق وهي فريق مدرسة بلال بن رباح من الأردن والمجد من الإمارات والهادي شاكر من تونس ويتبقى بذلك 12 بطاقة لممثلي الدول العربية المشاركة في هذه النسخة ومن المتوقع أن تكون الإثارة كبيرة وحاضرة بين جميع الدول المشاركة في التصفيات .
من جنبه عبر الدكتور صبري صيدم وزير الرياضة الفلسطيني عن سعادته بنجاح مرحلة التصفيات في فلسطين وهنأ الفريق الفائز مدرسة العهدة العمرية وتمنى حظ وافر لفريق مدرسة ابن سينا في المباريات والبطولات القادمة مؤكدا أن جميع اللاعبين كانوا أبطال وبذلوا جهد كبير .
وقال الدكتور صيدم أن المشاركة في كأس ج بالنسبة لفلسطين مهمة للغاية لأنها لا  تحمل الراية الفلسطينية فقط بل الإصرار والعزيمة لكل الشعب الفلسطيني الصامد متمنيا أن يكون اللقب هذه النسخة فلسطيني .





























لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق