اغلاق

مركز القدس يدافع عن المنازل المهددة بالهدم بقرية جالود

قام فريق عمل مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان بزيارة إلى قرية جالود جنوب مدينة نابلس، والتي تم إخطار أربع أُسَر فيها من قبل السلطات الاسرائيلية



بوقف العمل في منازلهم بحجة البناء غير المرخص  وكون هذه المنازل واقعة في المنطقة المصنفة ج حسب اتفاقيات أوسلو والتي ما زالت خاضعة للصلاحيات التنظيمية والأمنية.
اثناء الزيارة التقى المحامي وائل القط ومنسق المركز في نابس وشمال الضفة ساهر صرصور بالأهالي وأصحاب المنازل المهددة بالهدم، وتم فحص "الحيثيات والحالة القانونية للأرض والمنازل وطبيعة الإخطارات التي تم تلقيها من قبل سلطات الاحتلال ، وكذلك الخطوات اللاحقة للمتابعة  القانونية المناسبة بحيث تتم مواجهة مخاطر الهدم في المستقبل ،  وتحدي سياسة التمييز العنصري التي تتبعها سلطات الاحتلال في الأراضي المحتلة والتي تفاضل بشكل سافر مصالح التوسع الاستيطاني والسيطرة على الأراضي من جهة ، وإهمال الحاجات التنظيمية للقرى الفلسطينية الواقعة في المناطق المصنفة ج.  يذكر أن هذه الإخطارات تضر بشكل مباشر أربع عائلات من القرية بشكل مباشر وثماني عائلات أخرى تقيم بنفس المكان على المدى البعيد ، والتي لا تبعد سوى عشرات الأمتار عن البؤرة الاستيطانية المسماة  "ايحيا" والمقامة بشكل غير قانوني على أراضي المواطنين" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق