اغلاق

الفلاح الخيرية تنفذ بسمة أمل في مستشفى الرنتيسي بغزة

نفذت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين اليوم، بسمة أمل في مستشفى الدكتور عبد العزيز الرنتيسي للأطفال بتمويل كريم من فاعل خير في دولة قطر لتكون هذه بسمة امل


مجموعة صور من الفعالية

 
بداية للتأكيد على أهمية ومكانة هؤلاء الأطفال داخل المجتمع وتمكينهم من الاندماج ومنحهم حقوقهم كباقي الأطفال .
وقال الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين "أن الفعاليات تحاول الوصول إلى كل طفل مريض لتمسح عن وجنتيه الدموع وترسم على شفاه الأطفال الابتسامة " . 
وأوضح الشيخ طنبورة "أن الدافع هو زرع بسمة أمل على شفاه من قدر الله لهم المرض والابتلاء" ، واصفا الزيارات وتقديم الهدايا والألعاب للأطفال بأنها تدعمهم معنوياً وتشعرهم بأن المجتمع بكل فئاته يتعاطف معهم ويتمنى لهم الشفاء والعافية، فالمريض في هذه الحالة أشد ما يكون حاجة إلى زائر يلطف مجلسه، ويرطب أحاسيسه، ويغير من ظروفه الكئيبة والحزينة، مضيفا "انه خلال الزيارة على الأقسام لوحظ أطفال يغسلون كلى نتيجة لفشل الكلوي وهذه الظاهرة انتشرت بشكل كبير في قطاع غزة نتيجة للحروب المتواصلة من قبل الاحتلال الإسرائيلي الغاشم" .
وتقدم الشيخ طنبورة بالشكر لإدارة المستشفى والعاملين فيها، على ما يقدموه من خدمة صحية للأطفال المرضى، إضافة إلى التسهيلات التي تقدمها إدارة المشفى للمؤسسات والجمعيات لمسح دموع الأطفال المرضى وإدخال الفرحة على قلوبهم. 
كما تقدم طنبورة بجزيل الشكر والامتنان لدولة قطر أميراً وحكومة وشعباً ومؤسسات خيرية ولكافة أهل الخير من مواطنين ومقيمين ولجمعية قطر الخيرية على تبرعهم السخي ودعمهم لجمعية الفلاح الخيرية، من أجل تخفيف معاناتهم وتعزيز صمودهم على أرض الإسراء والمعراج , وكما شكر الشيخ طنبورة فاعل الخير القطري الذي لم يبخل على إخوانه في غزة، مؤكدا على "دعم دولة قطر الدائم والمميز للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية على مدى الأيام" .
من جانبه، عبر الدكتور مصطفى العيلة مدير مستشفى د. عبد العزيز الرنتيسي التخصصي للأطفال عن "سعادته بمثل هذه الفعاليات الهادفة والتي من شأنها التخفيف من هموم الأطفال المرضى وإدخال الفرحة على قلوبهم".
وقدم د. العيلة "شكره وتقديره لجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الدكتور رمضان طنبورة والتي كانت لها دور في إشاعة جو المرح والسعادة في قلوب أبنائنا مــن الأطفال المرضى" .
كما شكر د. العيلة فاعل الخير القطري على لفتته الكريمة والنوعية، لما له من الاثر الايجابي على نفسيات الأطفال والدعم النفسي لهم وخاصة لما عانوه من الحروب الظالمة. وأبدى أهالي المرضى ارتياحهم لجهود جمعية الفلاح الخيرية وفاعل الخير القطري ، وطالبوا الجهات المعنية بالدعم والمساندة في محنتهم، وتوسيع نطاق الاهتمام بهذه الفئة .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق