اغلاق

رام الله: تشييع جثمان الشهيد داوود في دير غسانة

شيعت جماهير غفيرة، اليوم الخميس، جثمان الشهيد الفتى إبراهيم داوود (16 عاما) الى مثواه الأخير في مسقط رأسه قرية دير غسانة شمال مدينة رام الله.


مجموعة صور خلال تشييع جثمان الشهيد ، تصوير: محمد فراج-وفا


وقالت مصادر فلسطينية ان "الفتى داوود استشهد مساء الأربعاء متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي قبل أسبوع".
وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي في رام الله، الى منزل ذوي الشهيد في دير غسانة، حيث ألقت عائلته نظرة الوداع عليه، ومن ثم أدى المشيعون صلاة الجنازة قبل مواراته الثرى في مقبرة البلدة.
وقالت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام:"يكفي شجبا واستنكارا، وعلى العالم حماية شعبنا من آلة الحرب والدمار الاحتلالي الذي يفتك بأطفالنا وشيبنا وشبابنا دون رادع أو مانع".
وأضافت:"ان ما يحدث في فلسطين هو مجزرة بحق الأبرياء، وعلى العالم أن يتحرك فورا لوقف إرهاب المحتل وحماية أبناء شعبنا".
وعزت غنام أهالي دير غسانة وأبناء المحافظة بشكل عام. وقالت"ان الشهداء والأسرى هم أبناء لكل أسرة وبيت فلسطيني، ودماؤهم وصمودهم وسنين عمرهم دين في أعناقنا جميعا".




الشهيد  ابراهيم داوود

اقرأ في هذا السياق :
الصحة الفلسطينية: استشهاد الفتى ابراهيم داوود في رام الله متأثرا باصابته

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق