اغلاق

الأعرج يفتتح المقر الجديد لمجلس واد فوكين قرب بيت لحم

افتتح وزير الحكم المحلي الفلسطيني حسين الاعرج مركز خدمات ومقر مجلس واد فوكين الجديد غربي محافظة بيت لحم، بتمويل من وزارة المالية وبإشراف وزارة الحكم المحلي،



كما وافتتح مشروع إنارة الشوارع في منطقة تجمع قرى جنوب بيت لحم والطريق الواصلة بينها، والمنفذ عبر صندوق تطوير وإقراض البلديات من خلال برنامج اصلاح وتطوير الحكم المحلي بدعم من الحكومة البلجيكية.
وقال الأعرج : " أن افتتاح المقر الجديد للمجلس من شأنه تعزيز صمود المواطنين في القرية المحاطة بالمستوطنات، من خلال تثبيتهم في أراضيهم، وأن توفير مقر للخدمات من شأنه التخفيف على المواطنين والتسهيل عليهم "، مشيراً إلى " أن إنارة الشوارع في منطقة جنوب بيت لحم يعد مشروعاً هاماً وحيويا ويساهم في الحد من الحوادث، وتوفير الأمان للمواطنين خلال تنقلهم الليلي ".
جاء ذلك خلال جولة ميدانية قام بها الوزير لمحافظة بيت لحم، استهلها بلقاء المحافظ جبرين البكري واستمع لشرح مفصل حول طبيعة الأوضاع الميدانية والأمنية خاصة في ظل الأحداث المتلاحقة واغلاقات الاحتلال للطرق، واقتحاماتهم المتكررة وتضييقهم الخناق على المواطنين.
والتقى الأعرج في مقر بلدية بيت لحم مع رئيسة البلدية فيرا بابون واستمع منها لاحتياجات المدينة من المشاريع الحيوية، والانجازات التي تحققت، كما والتقى مع رؤساء الهيئات المحلية في المحافظة واستمع لأبرز احتياجاتهم من المشاريع التنموية من طرق وشبكات للمياه والكهرباء، والمخططات الهيكلية وغيرها من المشاريع.
وأكد الاعرج أن الهيئات المحلية تستحق كل الدعم الذي يقدم لها، وأن الوقوف لجانبها و تقديم كافة المساعدات لها واجب وطني وأخلاقي، ويجب على الجميع القدوم لهذه المناطق و الاطلاع عن كثب على احتياجات المواطنين وملامستها لتمكينهم من الثبات و الصمود في أراضيهم.
وأشار الأعرج إلى إيلاء الوزارة الأهمية القصوى للهيئات المحلية المحاطة بالمستوطنات، وأن الوزارة تبذل ما بوسعها لتعزيز ودعم صمود الأهالي من خلال تقديم الدعم المالي لانشاء بعض المشاريع مثل مشروع مركز الخدمات و مقر لمجلس قروي واد فوكين، وأن الوزارة تدعم المشاريع ذات الطابع المشترك بين الهيئات المحلية والتي تخدم أكبر عدد ممكن من المواطنين.
وفي ختام جولته أبدى الأعرج التزام الحكومة والوزارة بالعمل على تلبية احتياجات الهيئات المحلية ضمن الموارد المتاحة، وحسب الاولويات،  وأكد أن الوزارة ستدعم الاستثمار وتشجيع الهيئات المحلية على توفير بنية استثمارية جيدة للخروج عن الطابع التقليدي للهيئات المحلية واقامة مشاريع اقتصادية تنموية، وبالتوازي مع الاستمرار في تقديم خدمات البنية التحتية.
وضم الوفد المرافق للوزير، القائم بأعمال مدير عام صندوق تطوير واقراض البلديات حازم القواسمي، والمدراء العامين للمشاريع والعلاقات العامة والتوجيه والرقابة، ومدراء مديريات حكم محلي الخليل وبيت لحم، وطاقم من الوزارة والمديرية.

 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق