اغلاق

الآلاف يشاركون في مسيرة في غزة دعما للانتفاضة

شارك الآلاف في إحياء ذكرى يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، في مسيرة جماهيرية دعت إليها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد،



انطلقت من متنزه بلدية غزة نحو ميدان الجندي المجهول وسط مدينة غزة، بحضور أعضاء المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية يتقدمهم صالح زيدان، وقيادات القوى الوطنية والإسلامية، والشخصيات الوطنية والنقابية، والقطاعات النسوية والشبابية والمهنية ومؤسسات المجتمع المدني والمخاتير، وحشود واسعة من جماهير الشعب الفلسطيني.
وفي كلمة الجبهة الديمقراطية أكد عضو مكتبها السياسي زياد جرغون، على " ضرورة جعل ذكرى يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني والذي تحل ذكراه اليوم في 29 من نوفمبر من كل عام، يوماً لفلسطين في كل أرجاء العالم تخرج فيه المسيرات والفعاليات دعماً لنضالات الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة ضد جرائم الاحتلال وإرهاب الدولة المنظم.
وشدد جرغون على أن شعبنا الفلسطيني وفي هذا اليوم بأشد الحاجة للحماية الدولية في ظل تصاعد جرائم الاحتلال وإعداماته الميدانية بحق شباب وشابات الهبة الجماهيرية في جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة ، وما يمارس من سياسة العقاب الجماعي والتطهير العرقي في كافة أرجاء الضفة الفلسطينية ".
وفي كلمة القوى الوطنية والإسلامية، دعا وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني إلى استثمار التضامن الدولي المتنامي مع الشعب الفلسطيني من اجل إنجاز الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة.
وأكد العوض " أن الشعب الفلسطيني يخوض اليوم معركة التحرير من خلال انتفاضته الشعبية حيث قدم خلال الشهرين الماضيين عشرات الشهداء وآلاف الجرحى ليقول للعالم أجمع انه لا عودة للوراء وللمفاوضات العقيمة التي حاولت دولة الاحتلال أن تستغلها لتحويل الشعب الفلسطيني إلى أسير دائم يخضع لسيطرة الاحتلال ".
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ورايات الجبهة الديمقراطية وسط هتافات تدعو إلى "إنهاء الانقسام واستمرار الانتفاضة وتطويرها ورفض العودة للمفاوضات مع الاحتلال ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق