اغلاق

انطلاق الحملة الشعبية والدولية لدعم الأسرى بنابلس

بمشاركه محافظ نابلس أكرم رجوب وقدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني والدكتور محمد عواد وغسان دغلس ممثل حركة فتح ورائد عامر رئيس نادي الأسير في نابلس،

وممثلي الفصائل والاتحاد العام للمعلمين ، تم الإعلان عن " اطلاق الحملة الدولية لدعم الأسرى الأطفال في سجون الاحتلال " . وتحدث في بداية اللقاء محافظ نابلس أكرم رجوب ، الذي أكد في كلمته على  " أهمية إسناد الأسرى الأطفال ودعمهم على كافه المستويات ألقانونية والشعبية " . وأشاد رجوب بالجهود التي يبذلها نادي الأسير الفلسطيني في حملته لدعم الأسرى الأطفال .
من جانبه أكد الدكتور محمد عواد على " أهمية نشر التوعية بين الأطفال والطلبة حتى لا يقعوا فريسة سهلة للاحتلال من خلال إيقاعهم واعتقالهم " . وأضاف : " أن وزارة التربية ستكون دائما إلى جانب دعم قضية الأسرى بالسجون ". وتحدث غسان دغلس ممثل حركة فتح إقليم نابلس وأشار بكلمته الى " أن حركة فتح كانت وستبقى  الحاضنة لقضية الأسرى  وستكون إلى جانبهم من خلال دعمها المتواصل على كافة المستويات ".
وتحدث قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني الذي أوضح خلال كلمته وشرح بشكل تفصيلي عن الحملة التي أطلقها نادي الأسير الفلسطيني في فلسطين وخارج فلسطين . وأشار فارس الى " ان عدد الأسرى الأطفال وصل إلى 420 طفلا  في سجون الاحتلال أعمارهم دون سن السادسة عشرة ويتعرضون الى ممارسات وحشية لا إنسانية من قبل جنود الاحتلال". وأضاف فارس : " إن نادي الأسير ووزارة التربية ستجمع الرسائل من طلبه فلسطين وإرسالها للامين العام للأمم المتحدة كوفي عنان  ". وأكد قدوره فارس " أن الجهود ستستمر لدعم قضية الأسرى الأطفال والأسرى بشكل عام حتى يتم تحريرهم  ". والقى عدد من الطلاب رسائل باللغة العربية والانجليزية موجهه للأمم المتحدة طالبوا فيها بإنقاذ حياة الأسرى الأطفال وإطلاق سراحهم .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق