اغلاق

الامير الوليد بن طلال لترامب : أنت عار على أمريكا وترامب يرد

وصف الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال المرشح الجمهوري المحتمل لرئاسة الولايات المتحدة دونالد ترامب بأنه "عار على أمريكا" بعد دعوته لحظر دخول المسلمين للبلاد،



الأمير الوليد بن طلال

وطالبه بالانسحاب من السباق الرئاسي الأمريكي.
وفجر ترامب غضبا دوليا عندما أدلى بتصريحاته ردا على هجوم كاليفورنيا الذي أطلق فيه زوجان مسلمان النار عشوائيا فقتلا 14 شخصا الأسبوع الماضي. وقالت السلطات إن المهاجمين تبنيا الفكر المتطرف.
وقال الوليد في حسابه على موقع للتواصل الاجتماعي مخاطبا ترامب : "أنت عار ليس على الحزب الجمهوري فحسب لكن على أمريكا كلها". وأضاف "انسحب من سباق الرئاسة الأمريكية لأنك لن تفوز أبدا".
وخلال ساعات جاء رد ترامب على موقع للتواصل الاجتماعي حيث قال : "الأمير الوليد البليد يريد أن يتحكم في سياستنا في الولايات المتحدة بأموال الوالد.. لن يستطيع عمل ذلك إذا انتُخبت".
وتكبد ترامب خسائر في أعماله بالشرق الأوسط بسبب تصريحاته حيث أوقفت سلسلة من المتاجر الكبرى مبيعات منتجات "ترامب هوم" من المصابيح والمرايا وصناديق المجوهرات.
ويوم الخميس قامت مؤسسة داماك العقارية في دبي التي تبني مع ترامب مجمعا للجولف بتكلفة قدرها ستة مليارات دولار بإزالة اسمه وصورته من المجمع.
وللأمير الوليد حصص في عدد من المؤسسات العالمية منها تويتر وسيتي جروب. وقال في يوليو تموز الماضي إنه سيتبرع بمبلغ 32 مليار دولار للأعمال الخيرية في السنوات القادمة من خلال مؤسسة "الوليد للإنسانية".


دونالد ترامب-تصوير AFP

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق