اغلاق

الإمارات ترفع شعار ‘السياحة العربية قادمة لمصر‘

يستعد العالم في يناير المقبل للحدث الأهم علي مستوي الشرق الأوسط والوطن العربي لأكبر مهرجان للترويج للسياحة المصرية والذي يرفع شعار السياحة قادمة بمصر



بقوة بالإضافة إلي الاستثمار في قطاع  السياحة حيث يحتضن معبد الأقصر، في الفترة من 21 إلى 23 يناير المقبل، مهرجان نفرتيتي الدولي للموضة لتنشيط السياحة المصرية بحضور نخبة من الفنانات المصريات والعرب والأجانب ونخبة من المصممين العرب والعالميين وسيدات المجتمع العربي .
ومن ناحية أخري، أشادت منى المنصوري وزير السياحة المصري هشام زعزوع في تسهيل كافة الإجراءات الخاصة بالمهرجان وهيئة تنشيط السياحة برئاسة سامي محمود الذي سخر كل إمكانيات الهيئة لإنجاح المهرجان وكذلك وزارة السياحة علي إقامة الحدث لأول مرة في التاريخ داخل معبد الأقصر .
وفي السياق ذاته، أشاد وزير السياحة هشام زعزوع خلال لقائه وفدا إعلاميا من الدول العربية بمبادرة منى المنصوري المصممة العالمية الإماراتية، التي أعلنت عن مبادرتها بدعم المهرجان العالمي للأزياء بمعبد الأقصر في يناير المقبل، تحت شعار "مصر آمنة"، ويضم المهرجان بعض المصممين العرب والأجانب، وذلك برعاية هيئة تنشيط السياحة والهيئة العامة للاستعلامات ووزارة الآثار المصرية وبعض الجهات الأخرى، وذلك لدعم وتنشيط السياحة والتأكيد على أن مصر آمنة ما يؤكد عمق العلاقات القوية التي تربط بين الإمارات ومصر، مشيرة إلى أن "الحدث له رونق خاص، ولاسيما يعتبر أول حدث عالمي يقع في منطقة تعبر عن عبق الحضارة الفرعونية وتاريخها الذي أذهل العالم".
وقالت مصممة الأزياء منى المنصوري الامارتية :" إن الحدث يأتي في إطار تدعيم الحملة الترويجية للسياحة على مستوى العالم ويرفع شعار السياحة المصرية تغزو العالم العربي والاجنبي يناير القادم، إضافة إلى التبادل الثقافي بين الدول والتعرف على الثقافات وعرض تراث الدول المشاركة. وأضافت إن المهرجان يضم نخبة من أفضل مصممي الأزياء في العالم والوطن العربي موضحة أن المشاركة  للمساهمة للترويج للسياحة المصرية عن طريق الأزياء والموضة التي تعتبر من أهم الوسائل الترويجية لتنشيط السياحة وكذلك للتأكيد على توثيق الحب والوفاق بين مصر والدول العربية" .

رونق خاص
وأضافت المنصوري، إنها فخورة بافتتاح المهرجان، مؤكدة أن الحدث له رونق خاص لا سيما وأن الفراعنة المصريين هم من أسسوا الموضة والأزياء وهو ما يتضح في الرسومات والنقوش المحفورة على جدران المعابد في الأقصر وأسوان وكل ربوع مصر وخصوصاً جمال الأزياء التي كانت ترتديها ملكتا مصر (نفرتيتي وحتشبسوت) .

فرصة لتبادل الثقافات
وتابعت إن المهرجان يعتبر فرصة لتبادل الثقافات بين الدول المشاركة في الحدث الأهم في عالم الموضة والأزياء على مستوى العالم والتأكيد على قوة العلاقات المصرية العربية، وأشارت أن المهرجان يعد أول حدث عالمي يقام في منطقة تعبر عن تاريخ العالم  معبد الأقصر الأشهر على مستوى العالم، بالإضافة إلى التعريف بالحضارة الفرعونية التي أذهلت الجميع ويعجز عالمي الآثار عن الوصول إلى عبقريتهم في كافة العلوم.
 

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق