اغلاق

بوليفيا تتزين لاحتفالات عيد الميلاد بأعمال فنية أعيد تدويرها

عيد ميلاد صديق للبيئة...حلم يراود بوليفيا مع قرب حلول موسم عيد الميلاد، لتتزين عاصمتها لاباز بزينة أعيد تدويرها واستخدامها من مواد صديقة للبيئة.
Loading the player...

ففي قلب لاباز، وتحديدا في ميدان "كالتشرا سكوير"، يمكن رؤية مشهد مولد يسوع المسيح، وقد نحتت تماثيله بالكامل من أخشاب أشجار ميتة بعد إصابتها بآفات وأمراض، واستغرق صنعها بأيدي مجموعة من النحاتين شهرين.
وقال أحد النحاتين المشاركين في صنع التماثيل إنهم يمنحون الأشجار بهذا حياة أخرى، وأوضح أنها ستعرض في الميدان بمناسبة عيد الميلاد.
أحد المظاهر الاحتفالية تضمنت أيضا شجرة عيد ميلاد بطول عشرة أمتار ومضاءة بالكامل بمصابيح موفرة للطاقة (المعروفة اختصارا باسم ليد)، بعد تعهد عمدة لاباز قبل قمة المناخ في باريس بأن يحول لاباز إلى أول مدينة تضاء شوارعها بالكامل بالأضواء الموفرة للطاقة.
وتزين مدخل مبنى بلدية لاباز بشجرة أخرى على ارتفاع ستة أمتار، مصنوعة من مخلفات الاسطوانات المدمجة، ضمن حملة واسعة النطاق لجمع القمامة قبل احتفالات عيد الميلاد.
ويقول أحد مسؤولي الثقافة المحليين في لاباز إن أهمية المشروع لا تتعلق فقط بإضاءة المدينة، ولكن بإشراك المواطنين في عمل جماعي أيضا، حيث أن المواطنين هم من تبرعوا باسطوانات مدمجة صنعت منها إحدى الأشجار.
يأتي ذلك في إطار مبادرة تهدف إلى تحويل المدينة إلى منطقة خالية من النفايات بحلول عام 2040.







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق