اغلاق

أكبر علم إماراتي بالتطريز الفلسطيني يدخل موسوعة ‘جينيس‘

تسلم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع "علم دولة الإمارات العربية المتحدة" الذي دخل موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية كأكبر علم،



تم انتاجه بطريقة التطريز الفلسطينية اليدوية.
ويبلغ طول العلم 36 مترا وعرضه 18 مترا ويزن ما يزيد على نصف الطن من الحرير، وشارك في إنتاجه عدد من أبناء وبنات الشعب الفلسطيني باشراف وتنفيذ من مؤسسة فهد العملة للانتاج والتوزيع الفني، ومؤسسة رامز حرب اللذان حصلا على شهادة من موسوعة "جينيس" للارقام القياسية بعد كسرهم للرقم السابق والمسجل باسم النرويج.
وقد تسلم الشيخ العلم من محمود اسماعيل ممثل الرئيس الفلسطيني، وعصام مصالحة سفير فلسطين لدى الإمارات هدية من الرئيس الفلسطيني محمود عباس والشعب الفلسطيني لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، ومشاركة منهم في الاحتفال باليوم الوطني ال44 بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال المحيسن، والسفير الفلسطيني في العراق أحمد عقل، وعفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وعدد من الوزراء والسفراء العرب المقيمين في دولة الامارات العربية المتحدة، ووفد رسمي وشعبي فلسطيني وصل لحضور المهرجان.

"الامارات في قلب فلسطين"

جاء ذلك خلال افتتاح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان "مهرجان الإمارات في قلب فلسطين" الذي تنظمه وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على المسرح الوطني بأبوظبي بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين وأبناء الجالية الفلسطينية المقيمة في الدولة ضمن احتفالاتها باليوم الوطني ال 44، والذي اشرف على تنفيذه المنتجان فهد العملة ورامز حرب.
وشارك في المهرجان أكثر من 65 فنانا من الاردن وفلسطين بأعمال تناولت ذكرى الشهيد إلى جانب أوبريت لأم العرب كإهداء للشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وقدمته أربع فنانات إضافة إلى اعمال من التراث الفلسطيني، وقصائد من الشعر في حب الإمارات قدمها عدد من الفنانين والشعراء.
وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إن إهداء علم الإمارات الذي تم تسجيله كأكبر علم صنع يدويا من الحرير الخالص يعد لفتة طيبة من جانب أبناء وبنات الشعب الفلسطيني، وهي مبادرة مقدرة من جانبهم ضمن احتفالات الإمارات باليوم الوطني ال 44، معبرا عن تقديره للرئيس الفلسطيني محمود عباس وأبناء الشعب الفلسطيني الذين تربطهم بالإمارات وشائج العروبة، وأكد أن فلسطين دائما في قلب وفكر الإمارات وقيادتها الرشيدة باعتبارها القضية الأولى للعرب.

"الفن من اهم
وسائل التعبير عن المشاعر الطيبة بين الشعوب"
وعن مهرجان "الإمارات في قلب فلسطين" الذي أقيم تحت رعايته أكد الشيخ نهيان أن الفن والأدب والثقافة من أهم وسائل التعبير عن المشاعر الطيبة بين الشعوب، وأن رسالته تؤكد أهمية العلاقات المتميزة بين الشعبين الإماراتي والفلسطيني بما يعود بالخير على الشعبين الشقيقين مؤكدا أن المهرجان قدم حالة فنية مشرفة لامتزاج التراث الفلسطيني بالإماراتي لإنتاج صورة رائعة تناولت موضوعات مشتركة، وعبرت عن قيمة الشهيد، إضافة إلى حرص المهرجان على توجيه رسالة حب وتقدير إلى ام الإمارات، وهي أعمال استمتع بها الجمهور الكبير الذي حضر الفعالية والذي قدر بثلاثة الاف شخص.















































































لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق