اغلاق

وسائل اعلام:قوات الأمن التركية تقتل 55 مسلحا كرديا

دعا زعيم حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد في تركيا يوم الجمعة إلى "مقاومة كريمة" في مواجهة العمليات الأمنية في جنوب شرق البلاد ، في الوقت الذي ذكرت فيه،


شرطة مكافحة الشغب التركية تستخدم مدفع مياه لتفريق متظاهرين في ديار بكر

وسائل إعلام رسمية : " أن 55 مسلحا كرديا قتلوا في ثلاثة أيام من الاشتباكات في مناطق حضرية ".
وأظهرت لقطات أصوات معركة بالأسلحة النارية وتصاعد الدخان من مبان في بلدة الجزيرة بينما حلقت طائرة هليكوبتر فوق البلدة. وقالت مصادر أمنية : " إن جنديا وشخصين آخرين قتلوا في أحدث الاشتباكات هناك ".
ويشير الرقم إلى تضاعف عدد القتلى في الأربع والعشرين ساعة الماضية بعد أن قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن القوات التركية "ستبيد" مقاتلي حزب العمال الكردستاني.
وفي يوليو تموز انهار اتفاق لوقف إطلاق النار استمر عامين بين حزب العمال الكردستاني وأنقرة وانهارت محادثات سلام بين الجانبين وتجدد القتال الذي أوقع أكثر من 40 ألف قتيل خلال ثلاثة عقود.

الشرطة تستخدم مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المحتجين في ديار بكر
وأصابت أحدث الاضطرابات ديار بكر المدينة الرئيسية في المنطقة ذات الأغلبية الكردية، حيث استخدمت الشرطة مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المحتجين على العمليات الأمنية التي استهدفت أيضا حي صور التاريخي.
وقال شهود : " إن المحتجين تفرقوا بالشوارع الجانبية مع بدء تدخل الشرطة تزامنا مع دعوة من صلاح الدين دمرداش الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي الناس إلى مقاومة العمليات ". وقال دمرداش في مؤتمر صحفي "ندعو شعبنا إلى توسيع الكفاح وتبني هذه المقاومة الكريمة".
وأضاف "إذا كانوا يظنون أن باستطاعتهم دفعنا للتراجع خطوة إلى الوراء باستعراض مدفع دبابة.. فهم مخطئون. نحن لا نخشى إلا الله. ندعو كل منظمات المجتمع المدني إلى تبني المقاومة في أراضي كردستان".


تصوير AFP











لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق