اغلاق

ظواهر فلكية نادرة تتـزامن مع المولد النبوي الشريف والميلاد

يشهد هذا العام ظواهر فلكية نادرة سترافق يومي الميلاد المجيد والمولد النبوي الشريف وفقا لما أكده رئيس قسم الفلك في المعهد القومي المصري،



للبحوث الفلكية الجيوفيزيائية أشرف تادرس.

وقال تادرس، في بيان له عن هذين الظاهرتين الفلكيتين الفريدتين: "المولد النبوي الشريف يصادف هذا العام الـ23 من ديسمبر، الموافق 12 ربيع أول 1437 للهجرة، وبذلك يحتفل به هذا العام للمرة الثانية، حيث كان الاحتفال الأول بالمولد النبوي في 3 يناير 2015، ويتكرر الاحتفال بالمولد النبوي مرتين في عام ميلادي واحد كل 33 سنة، حيث إن السنة الشمسية تزيد على السنة القمرية بــ 11 يومًا".
وأشار تادرس إلى أن "عيد الميلاد المجيد (الكريسماس) عند الغرب يصادف يوم الـ 25 من ديسمبر الثاني، وفيه يطلع القمر في الخامسة والنصف مساءً تقريبًا ويكون بدرًا كاملاً (%99.9)، ولم يحدث أن كان البدر كاملا ليلة عيد الميلاد منذ عام 1977 أي منذ 38 سنة، وستحصل الحالة النادرة عام 2034".

وقال تادرس: "يقال عن بدر الكريسماس القمر البارد، حيث يأتي بعد الانقلاب الشتوي في أقصر نهار وأطول ليلة في السنة"، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق