اغلاق

د.غنام: على العالم انقاذ الطفولة التي تئن في فلسطين

اعتبرت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام "أن جرائم قطعان المستوطنين المتصاعدة، تأتي تأكيدا على تنكّر صانعي السياسة في إسرائيل للسلام ورد فعل للصمت المطبق



لكل من يدعون احترامهم لحقوق الإنسان ويقفون عاجزين أمام معاناة أبناء شعبنا، مشيرة أن بقاء المستوطنين وانتشار بؤرهم الإجرامية يعتبر سرطانا يتفشى في الأرض الفلسطينية ما يخالف كافة المواثيق الدولية، لافتة أن هذه الإعتداءات هي جزء من عربدة الإحتلال وإجرامة بحق كل ما هو فلسطيني"، مشيرة إلى "أن على العالم أن يتدخل فورا لإنقاذ الطفولة التي تأن في فلسطين من الإحتلال وعصابات المستوطنين" .
وبينت غنام خلال تفقدها لعائلة في بلدة بيتلو غرب رام الله إعتدى على منزلهم المستوطنون "أن حياة الطفل كرم ابن التسعة شهور الذي كان نائما بأمان في منزله كانت بخطر وكان قاب قوسين أو أدنى من أن يلقى مصير عائلة دوابشة، لافتة أن هذا العالم الصامت والمتفرج على معاناة شعبنا يتحمل مسؤولية الإستهداف المباشر لشعبنا الأعزل دون رادع أو مانع" .
وشددت غنام خلال تفقدها وإقليم رام الله والبيرة للعائلة "أن هذه الإعتداءات تأتي بحماية من جيش الإحتلال وبضوء أخضر من الحكومة الإسرائيلية، مشيرة إلى أن استهداف المواطنين العزل وتهديد الأهالي والتسبب بالذعر للأطفال هي ممارسات إجرامية تظهر مقدار حقد الإحتلال وجبروته وإصراره على الإنتهاك الصارخ لكافة حقوق الإنسان".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق