اغلاق

زياد ديب من غزة: أناشد أبو مازن بنقل طفلي الرضيع للعلاج بالداخل

ناشد المواطن زياد سمير ديب ابن مخيم جباليا في قطاع غزة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عبّاس وأصحاب النفوذ العرب والأجانب، للعمل سريعًا على انقاذ حياة طفله الرضيع



، والذي ولد بمشاكل خلقية لمساعدته في نقل صغيره للعلاج خارج قطاع غزة نظرًا لكون العلاجات التي تلقاها الرضيع منذ ولادته لم تتكلل بالنجاح.
وقال زياد ديب وهو يعتصر حرقةً وألمًا ورغم ذلك مؤمنًا بقضاء الله وقدره شاكرًا له وحامدًا محتسبًا: "انا المواطن الجريح مبتور الطرفين السفليين نتيجة قصف للطيران الحربي الإسرائيلي على منزل العائلة، اسمي زياد سمير ديب من مخيم جباليا للآجئين في قطاع غزة، إبن لشهيد وإبن عائلة الـ 11 شهيدًا، احتاج لمساعدة عاجلة جدًا بنقل إبني الرضيع محمد، إبن الـ 12 يومًا، والذي ولد مع مشاكل خلقية عبارة عن فدق في جدار البطن والذي تسبب بتكوين الأمعاء خارج جسمه".
واضاف زياد ديب :"تم اجراء عملية جراحية مستعجلة لإبني في مستشفى الشفاء، باليوم الأول لولادته، إلا ان العملية لم تتكلل بالنجاح ولم تعط النتائج المرجوة، فإزدادت المضاعفات وتدهورت حالته، بحيث اخبرني الأطباء هناك بضرورة نقله لتلقي العلاج خارج القطاع لأن حالته باتت حرجة، ما اضطر تحضير نموذج رقم 1 والتوجه الى دائرة العلاج بالخارج، الذين لم يتوانوا عن مساعدتي وعمل الإجراءات اللازمة مشكورين واخص بالذكر الدكتور بسام البدري، ولكن بسبب عدم وجود الإمكانيات لإنقاذ حياة ابني في مستشفيات الخليل ونابلس ورام الله والقدس، أبلغت ان إبني يحتاج لينقل الى مستشفى ايخيلوف او اي مستشفى آخر في الداخل، وقد ارسلت التقارير والأوراق اللازمة لذلك لدائرة العلاج بالخارج في رام الله، وبالتحديد لدى الدكتورة اميرة الهندي، والأمور متوقفة هناك".
وانهى حديثه بالقول:"من هنا اناشد السيّد الرئيس، والجهات المسؤولة في السلطة الفلسطينية، كذلك اصحاب النفوذ واعضاء الكنيست العرب للعمل سريعًا على تحويل ابني لأنه بحالة حرجة وخطرة ويحتاج لعملية عاجل وسريعة من اجل انقاذ حياته، ساعدوني ارجوكم... ساعدوني....".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق