اغلاق

المستقلة تكشف خطوات الحكومة لإدارة معبر رفح بالتوافق

كشفت قيادة تجمع الشخصيات المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير عن اتصالات مكثفة لإنجاح مسئولية الحكومة لإدارة معبر رفح البري،

بالتوافق بين جميع الجهات الفلسطينية على أساس إبعاد معبر رفح عن التجاذبات الحزبية والفئوية الضيقة.
وثمن الأستاذ مراد الريس عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة موقف رئيس الوزراء د.رامي الحمدلله على الخطوات المطلوبة لانجاح ادارة معبر رفح البري بوجود سلطة وحكومة واحدة وإدارة واحدة توافقية بعيدة عن الانقسام والفساد والإقصاء لأي طرف كان. وأوضح الأستاذ محسن الخزندار عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة أن الآلية المطلوبة لانجاح فتح معبر رفح البري للتوافق مع المتطلبات الأساسية من قبل كل الجهات الفلسطينية والأشقاء في جمهورية مصر العربية كما يلي:
أولا: إشراف الحكومة الفلسطينية الكامل على معبر رفح بإدارة وسلطة وهيئة معابر واحدة.
ثانيا: دمج موظفي معبر رفح البري قبل وبعد 2007.
ثالثا: إبعاد معبر رفح البري عن التجاذبات الحزبية والفئوية.
رابعا: تشكيل إدارة توافقية فلسطينية بعيدا عن سياسة الإقصاء والتفرد وفقا للمهنية والشفافية.
خامسا: عودة حرس الرئيس لاستلام الأمن للمعبر بالكامل.
سادسا: اختيار شخصية توافقية ومهنية مقبولة فلسطينيا مع جميع الأطراف وتتبع للحكومة الفلسطينية.
سابعا: العوائد المالية توضع في صندوق خاص لتطوير وتكاليف إدارة معبر رفح.
ثامنا: تشكيل غرفة عمليات دائمة لحل كافة المشاكل والعراقيل.
تاسعا: تلتزم جميع الجهات الفلسطينية بتذليل كافة العقبات التي تواجه فتح معبر رفح البري.
عاشرا: تتم كافة الإجراءات اللازمة لفتح المعبر خلال شهر فقط وتجاوب الأشقاء في جمهورية مصر العربية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق