اغلاق

اتمام الصلح بين عائلتي اسعيد وغريب في الزبابدة

تم في قاعة دير اللاتين اتمام مراسم الصلح بين عائلتي اسعيد وغريب في الزبابدة برعاية حركة التحريرالوطني الفلسطيني فتح منطقة الشهيد نعيم خضر موقع الزبابدة وبلدية الزبابدة،



وجاهة الاصلاح المكونة من الاستاذ عبد الرؤوف تركمان وسامي ابراهيم رئيس بلدية الزبابدة ومحمد تركمان امين سر فتح بالزبابدة وفوزي شرقاوي والأب طعمة داود والأب فراس ذياب والأب إبراهيم نينو.
والقى سامي ابراهيم رئيس بلدية الزبابدة كلمة باسم جاهة الصلح ثمن فيها كافة الجهود الخيرة التي عملت على رأب الصدع بين العائلتين لتتوج بالصلح وكذلك العائلتين لما ابدوه من تعاون متبادل لانهاء الخلاف بينهما داعيا الجميع الى الوئام والصفح والعمل المشترك لمصلحة الزبابدة والوطن.
من جانبه فقد شكر محمد تركمان امين سر حركة فتح في الزبابدة كافة الجهود التي اثمرت عن هذا الصلح مشددا على ضرورة العمل نحو تحقيق السلم الاهلي شاكرا جاهة الاصلاح والعائلتين لما ابدوه من تعاون والحضور لمشاركتهم في اتمام مراسيم الصلح.
والقى كل من الشيخ جمال فقها عن عائلة غريب والاستاذ عبد الله شريف اسعيد عن عائلة اسعيد كلمتين اكدا فيها على المسؤولية الواقعة على  الجميع في تحقيق السلم الاهلي والنسيج الاجتماعي شاكرين كل من ساهم في حل الخلاف عودة الالفة والمحبة بين الجميع.
وفي الختام تم قراءة صك الصلح على مسامع الجميع وتم توقيعها من قبل اربعة ممثلين عن كل عائلة واعضاء جاهة الصلح. ( رامي دعيبس )





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق