اغلاق

سلفيت: فتح تكرم الاسرى المحررين في بلدة مردة

قام وفد من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم سلفيت-منطقة مردة التنظيمية بتكريم الأسيرين محمد نصر خفش، وحسن نصفت خفش، وذلك بمناسبة تحررهم من المعتقلات الإسرائيلية،


خلال التكريم

بحضور أمين سر الإقليم عبد الستار عواد و اعضاء لجنة الإقليم، وأمين سر منطقة مردة التنظيمية شوقي ابو بكر وأعضاء لجنة المنطقة التنظيمية، وكادر الحركة واصف حجير في منطقة مردة، والوفد المرافق. 
أكد ابو بكر "أن حركة فتح ستبقى على العهد والقسم لدماء الشهداء والجرحى وصمود الأسرى، مقدماً التحية لأسر الأسرى، مشدداً أن حركة فتح لم ولن تنسى الشهداء والأسرى الأبطال" .
ومن جانبه، تحدث عواد "ان حركة فتح كانت وستبقى الحامي والصائن لقضية الأسرى معاهداً الأسرى بالوفاء لعذاباتهم داخل المعتقلات، مضيفاً إن حرية الأسرى هي هاجسنا الدائم ولن نسمح لقضيتهم أن تكون مهمشة أو خاضعة للابتزاز الإسرائيلي لأنها قضية كل عائلة وبيت فلسطيني" .
وشدد عواد "ان فتح قدمت خلال مسيرتها النضالية آلاف الشهداء والجرحى والأسرى، وسطرت خلال العقود الماضية بطولات نادرة ووقفات شامخة وإنجازات عدة شكلت تراثا للقضية الوطنية الفلسطينية، مضيفاً ان حركة فتح ستبقى الوفية لعهد الشهداء وفي مقدمتهم الزعيم الخالد الشهيد ياسر عرفات" .
بدورهم، أعرب الأسرى المحررون عن "شكرهم للقيادة الفلسطينية وعلى رأسهم سيادة الرئيس محمود عباس لوضع قضية الأسرى على سلم أولويتهم، وأن حركة فتح كانت السباقة دائما في حمل الهم الوطني" .
وفي نهاية الزيارة، سلم الوفد درع تقدير للأسرى المحررين بمناسبة الإفراج عنهم .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق