اغلاق

المستقلة :خلافات فتح وحماس تعطل اعتماد مخصصاتهم المالية

عقد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير اجتماعا مع عدد من أهالي الشهداء في المقر الرئيسي للتجمع في مدينة غزة،

 لتوضيح كل ما أمكن لعائلات الشهداء عن تأخير صرف واعتماد مستحقاتهم المالية والتباطؤ المفروض على حل قضايا شهداء عدوان 2014 ومناقشة الخطط اللازم تنفيذها خلال المرحلة القادمة للضغط على حركتي فتح وحماس لتطبيق المصالحة وإنهاء الانقسام.
وشدد المهندس رامي أمان الناطق الإعلامي باسم تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة على " رفض الشخصيات المستقلة لمحاولات تلوين دماء الشهداء الحمراء الطاهرة بالألوان الحزبية وإدخالها في خلافات ومشاكل الانقسام ومحاولات إلقاء اللوم على الآخر، مؤكدا على أن الدماء الزكية التي روت الأرض الفلسطينية، مسلمة كانت أم مسيحية تنتظر رد الاعتبار لعائلاتها وتحمل مسئولية عدم تسويف وتأجيل اعتماد مخصصات الشهداء لصالح إدارة الانقسام ووضع العراقيل أمام أي محاولة للوصول للوحدة الوطنية ".
وقال "لجان تجمع الشخصيات المستقلة المتعددة في المحافظات ستواصل اجتماعاتها مع الجميع وتشكيلها الضغط الشعبي اللازم على حركتي فتح وحماس لتطبيق اتفاق المصالحة وتعزيز الثقة المفقودة فيما بينهم"، مضيفا " أن تحمل الشعب الفلسطيني لمعاناته في الوطن والشتات لن يدوم طويلا وسيخرج عن صمته ليدحرج كرة الثلج اللازمة لهدم جدار الانقسام ". من جهته ذكر المهندس عليان البطش " أن هنالك اتصالات دائمة من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقيادات كل القوى والفصائل الوطنية والإسلامية وجامعة الدول العربية لحل مشكلة مخصصات شهداء عام 2014، مبينا أن الثلاث شهور القادمة ستكون حاسمة لحل هذه القضية وتحمل الجميع لمسؤولياته مع ضرورة تكاتف الجميع لمواجهة تعطيل المصالحة الفلسطينية ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق