اغلاق

مصر تمد حالة الطوارئ في أجزاء من شمال سيناء

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قرارا بمد حالة الطوارئ في أجزاء من محافظة شمال سيناء لثلاثة أشهر إضافية، بعد عام من فرضها للمرة الأولى في محاولة لاحتواء هجمات


جنود مصريون في العريش بشمال سيناء


يشنها إسلاميون متشددون يسعون للإطاحة بالحكومة.
وجاء في القرار الذي نشر في عدد صدر يوم الثلاثاء من الجريدة الرسمية أن حالة الطوارئ مدت "ثلاثة أشهر اعتبارا من الساعة الواحدة من صباح الأربعاء الموافق 27 يناير (كانون الثاني) 2016" .
وتضمن القرار استمرار حظر التجول المرافق لحالة الطوارئ من السابعة مساء بالتوقيت المحلي إلى السادسة صباح اليوم التالي في المناطق المفروضة فيها باستثناء مدينة العريش عاصمة المحافظة وجزء من الطريق الساحلي المار بها حيث يسري حظر التجول من الساعة الواحدة صباحا حتى الخامسة صباحا.
وكانت حالة الطوارئ قد فرضت للمرة الأولى في أكتوبر تشرين الأول عام 2014 بعد مقتل نحو 33 جنديا في هجوم شنته جماعة أنصار بيت المقدس المتشددة على نقطة عسكرية في شمال سيناء، ومنذ ذلك الوقت مدت عدة مرات.
وفي نوفمبر تشرين الثاني 2014 أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية وغيرت اسمها إلى ولاية سيناء.
وخلال العامين الماضيين قتل مئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات للمتشددين في شمال سيناء ويقول الجيش إنه قتل مئات منهم في حملة تشارك فيها الشرطة في المناطق التي تسري فيها حالة الطوارئ.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق