اغلاق

صور هروب صلاح عبد السلام المتهم في هجمات باريس

تمكنت قناة "بي اف ام تي في" الفرنسية من الحصول على الصور الأولى للهارب صلاح عبد السلام، المشتبه به الرئيسي في هجمات الثالث عشر من نوفمبر بباريس، والتي تم التقاطها في



الرابع عشر من نوفمبر بواسطة كاميرات مراقبة بعد الهجمات.

وفي هذه الصور التي تم التقاطها في الساعة 9:45 من صباح الرابع عشر من نوفمبر، يبدو صلاح عبد السلام مسترخياً ويديه في جيوبه، بعد مشاركته قبل اثنتي عشرة ساعة في الهجمات الأكثر دموية في فرنسا.

وكان يحاول عبد السلام في صباح هذا اليوم الهروب من خلال اثنين من شركائه. فقد اتصل بهما هاتفياً في المساء لكي ينقلونه إلى بلجيكا.

وفي الطريق من باريس إلى بروكسل، توقف الرجال الثلاثة في محطة وقود قريبة من الحدود البلجيكية، حيث قامت كاميرات المراقبة بتصويرهم.

ويتضح من خلال الصور على حصلت عليها "بي اف ام تي في" حصرياً قيام محمد عمري بتزويد سيارته بالوقود. ويظهر حمزة عطوة إلى جانب صلاح عبد السلام. وكان الرجلان عيناهما منتفختان، حيث صرح محامي أحد المتورطين بأنهما يدخنان الحشيش.

ولكن، شددت "بي اف ام تي في" على أن هؤلاء الرجال الثلاثة تعرضوا للتفتيش ثلاث مرات من قبل ضباط الشرطة والدرك. وأفلت صلاح عبد السلام من الاعتقال لأن اسمه لم يكن مرتبطًا في ذلك الوقت بهجمات باريس.

وبعد بقائهم في محطة الوقود اثنتي عشرة دقيقة، عاد الثلاثي إلى طريقهم. وترك الشريكان عبد السلام في بلدة لايكن في بروكسل، ولا يزال هاربًا منذ ذلك الوقت وصدرت بحقه مذكرة اعتقال دولية. ولكن، تم القبض على عمري وعطوة في اليوم التالي ويواجهان تهمة المشاركة في أنشطة جماعة إرهابية وعمليات قتل .





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق