اغلاق

مؤسسة الدفاع عن المقدسات بزيارة معايدة للمطران عطا الله حنا

القدس – استقبل المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، وفدا من مؤسسة الدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس،

 

تقدمهم الاستاذ كايد عسيلة رئيس المؤسسة، وقد ضم الوفد كلا من طلال نصار والسيد حسني شاهين والسيدة نفوذ قويدر والسيدة فداء شويكي والسيد محمد عمر وغيرهم.
وقد حضر اللقاء السيدة نورا قرط رئيسة جمعية حاملات الطيب الارثوذكسية في القدس وقد قدم الوفد التهنئة لسيادة المطران ولكافة الطوائف المسيحية في القدس بمناسبة عيد الميلاد المجيد سواء كان هذا حسب التقويم الغربي او الشرقي ، واكدوا لسيادة المطران "بأن مؤسسة الدفاع عن المقدسات كما وكل الشخصيات الوطنية المقدسية تثمن مواقفه ودوره وسعيه الدائم من اجل الوحدة الوطنية وابراز قضية القدس في كل مكان وقد اكد الوفد لسيادة المطران بأن المسلمين في مدينة القدس يعايدون اخوانهم المسيحيين في هذا العيد مع التأكيد على لحمتنا واخوتنا وتلاقينا الاسلامي المسيحي في هذه الديار". كما شكروا سيادته على "دفاعه عن المقدسات وعن الحضور الفلسطيني في مدينة القدس" . اما سيادة المطران عطا الله حنا فقد شكر الوفد على زيارته معتبرا هذا اللقاء "بأنه تجسيد لتاريخنا المشترك ولهوية القدس الحقيقية وصورتها الرائعة التي تتميز بها حيث الاخاء الديني والعلاقات الطيبة بين المسلمين والمسيحيين" .
وقال سيادة المطران :" بأن منطقتنا العربية تدمر وتفكك بفعل الارهاب والعنف في حين ان الاحتلال يمعن في سياساته بحق مدينة القدس ولذلك فإننا مطالبون في مدينة القدس اليوم اكثر من اي وقت مضى بأن نتحلى بالوعي والحكمة والمسؤولية والرصانة وان نكون على قلب رجل واحد لان وحدتنا هي قوة لنا في مواجهة ما يخطط لنا وبحقنا ، وما يخطط لنا يستهدفنا جميعا ولا يستثنى من ذلك احد على الاطلاق . وقال سيادته بأن الاصوات النشاز التي نسمعها هنا وهناك لن تؤثر على مسيرتنا وسعينا من اجل تكريس الوحدة الوطنية والاخاء الديني في وطننا" .
وقال سيادته :" بأن كنائسنا ومسيحيينا هم اصيلون في انتماءهم لهذه الارض المقدسة وهم دعاة سلام ومحبة واخوة بين الناس فنحن نرفض العنف والارهاب والكراهية والقتل والتحريض وكل المظاهر السلبية ، نحن نحب وطننا وملتزمون بالدفاع عن عدالة قضية شعبنا فهذه قضيتنا جميعا ولن نتخلى عن حقنا في نصرة المظلومين والدفاع عن حقوق الانسان والوقوف الى جانب كل انسان محزون ، فنحن نبشر بالمحبة والاخوة والسلام ولكننا نرفض الاحتلال والعنصرية والظلم الممارس بحق شعبنا . كما تحدثت في هذا اللقاء السيدة نورا قرط فقدمت للوفد شرحا عن جمعية حاملات الطيب في القدس ومؤسساتها ورسالتها علما ان هذا اللقاء تم في مقر مؤسسة حاملات الطيب الارثوذكسية في باب الخليل في القدس" .

 

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق