اغلاق

القائمة المشتركة : قوة الحق أقوى من حق القوة

دانت القائمة المشتركة " دهم الشرطة الإسرائيلية، صباح أمس ، المؤتمر الصحافي للجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ومنظمات حقوقية إنسانية، في القدس،


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال منع المؤتمر الصحفي بالقدس


ومنعها من تنظيمه مستخدمة العنف المفرط والهمجي " .
وجاء في بيان عممته لاقائمة : "
كانت لجنة المتابعة العليا بالتعاون مع منظمات حقوقية، تعقد مؤتمرا صحافيا، في مسألة حظر الحركة الإسلامية وإخراج مؤسساتها عن القانون وإسقاطات الحظر الإنسانية والاجتماعية " .
وأكدت القائمة المشتركة " أن فض الشرطة للمؤتمر بأساليب قمعية وعنجهية، تمثلت في إطلاق قنابل صوتية واعتدائها على المنظمين والحضور، واستخدامها وسائل لتفريق المظاهرات، دليل على سياستها العدائية والعنصرية تجاه المواطنين العرب، والتي تتغذى على التحريض الحكومي والرسمي وسياسات التمييز والإجحاف ضد كل ما هو عربي، وتنسجم مع ثقافة أذرع الأمن التعسفية والبلطجية " .
وأضافت القائمة المشتركة " أن اعتراض إسرائيل على أدوات تعبير شرعية، ومصادرة حرية العمل السياسي، هو محاولة لرسم حدود جديدة للعبة السياسية وتحديد سقف نضالنا الشرعي، مستغلة حق القوة. وقالت؛ لن نرضخ لممارسات إسرائيل الاحتلالية والاستبدادية، وسنواصل نضال شعبنا الذي يرتكز على قوة حقنا".



اقرأ في هذا السياق :
مصادر مقدسية : قمع مؤتمر تضامني مع الاسلامية بالقدس
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق